السبت 26 سبتمبر 2020 07:52 م بتوقيت القدس المحتلة

العالول: أنباء مبشرة قريبا للفلسطينيين

العالول: أنباء مبشرة قريبا للفلسطينيين

رام الله الاخباري:

قال محمود العالول، نائب رئيس حركة فتح، إن الأيام المقبلة تحمل أنباء مبشرة للفلسطينيين، مشيراً إلى أن حركته تبذل كافة الجهود من أجل إرساء الوحدة الوطنية مع حركة حماس.

وأكد العالول، خلال مشاركته بفعالية أسبوعية غرب سلفيت، أن القيادة الفلسطينية تثق بقدرتها على الصمود وإفشال مخططات الاحتلال، مضيفاً: "هذه الثقة شرطها الأساسي الوحدة الوطنية وانسجام كافة مكونات الشعب الفلسطيني".

وأشار العالول، إلى أن القيادة تدرك معاناة الفلسطينيين بالضفة الغربية من إرهاب جيش الاحتلال وقطعان المستوطنين، مستدركاً: "لكن نحن نؤمن أنه بإرادتنا نستطيع أن نحمي هذه الأرض، ولدينا تجارب عديدة تمكن المقاومين حماية الأرض ودحر الاستيطان".

وبين العالول، أن الاتفاق المبدئي الذي جرى التوصل إليه مع حركة حماس يأتي ضمن جهود القيادة الفلسطينية وحركة فتح لتوحيد الصف الفلسطيني ضد أي مخططات أمريكية وإسرائيلية، وللتصدي لتطبيع عدد من الدول العربية علاقتها مع الاحتلال.

وأضاف العالول: "الاتفاق يأتي ضمن توحيد الموقف الفلسطيني لعدم تمرير أي مخططات أميركية إسرائيلية عبر أي طرف فلسطيني"، مرحباً باعتذار قطر عن ترؤس مجلس الجماعة العربية بعد قرار فلسطين التخلي عن المنصب للدورة الحالية.

وشدد العالول، على أن التطبيع العربي مع إسرائيل يمثل خروج عن الإجماع العربي والقانون الدولي ومبادرة السلام العربية، مؤكداً أن الجامعة العربية تشهد خللاً في عملها ولم تستطع الدفاع عن قراراتها.