الجمعة 25 سبتمبر 2020 05:04 م بتوقيت القدس المحتلة

الرئيس يجدد رفضه لصفقة القرن ويطالب بمؤتمر دولي للسلام

الرئيس يجدد رفضه لصفقة القرن ويطالب بمؤتمر دولي للسلام

رام الله الاخباري : 

دعا الرئيس محمود عباس الأمم المتحدة واللجنة الرباعية ومجلس الأمن الدولي، إلى البدء في ترتيبات عقد مؤتمر دولي كامل الصلاحيات وبمشاركة الأطراف كافة مطلع العام المقبل، للانخراط في عملية سلام حقيقية على أساس القانون الدولي والمرجعيات المحددة.

وطالب الرئيس جاء ذلك في كلمة وأضاف الرئيس في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الـ 75، أن ينهي المؤتمر الاحتلال ويتيح الحرية للشعب الفلسطيني والاستقلال، وحل قضايا الوضع النهائي كافة وعلى رأسها قضية اللاجئين.

أكد الرفض الفلسطيني لصفقة القرن وخطط الضم التي ستصادر 33% من أراضي الدولة الفلسطينية، مشدداً على أنه "كرس حياته للسلام" وفق قرارات الشرعية الدولية، الا أن "إسرائيل تقتل الفرصة الأخيرة للسلام".

ولفت إلى أن التطبيع العربي مخالف للمبادرة العربية للسلام وأسس وركائز الحل الدائم والعادل، وأن السلام العادل يتمثل في إنهاء الاحتلال وتجسيد إستقلال دولة فلسطين على حدود 67 وعاصمتها القدس الشرقية.

وأضاف "نستعد لإجراء الانتخابات البرلمانية ثم الرئاسية بمشاركة كل القوى والاحزاب الوطنية وسنواصل العمل لتحقيق الوحدة الوطنية، وانتزاع مكانتنا الطبيعية بين الأمم وممارسة حقوقنا التي كفلتها الشرائع الدولية بما في ذلك الحق في المقاومة وفقاً للقانون الدولي".