الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 09:18 م بتوقيت القدس المحتلة

لأول مرة منذ 13 عاما ..الاحتلال يرجع اموال "الكانتينا "

لأول مرة منذ 13 عاما ..الاحتلال يرجع اموال "الكانتينا "

رام الله الاخباري : 

قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اللواء قدري ابو بكر، اليوم الثلاثاء، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلية قامت بإرجاع الحوالة المالية الخاصة بمشتريات الأسرى الفلسطينيين الأمنيين أو ما تعرف بـ (الكانتينا)، ولم تدخلها الى حسابات شركة "ددش" التي تتسلم هذه الحوالة شهريا كالمعتاد منذ 13 عاما.

وأضاف أبو بكر، بعد أن قمنا بتحويل المبالغ المخصصة لمشتريات الأسرى اليوم، أبلغنا بأنه تم استلام المبلغ الخاص بهذه الحوالة للمعتقلين الجنائيين، فيما تم إبلاغ البنك أن المبلغ المخصص للأسرى الأمنيين قد تم إغلاقه.

وأكد، أن المبالغ التي تدخل لكل أسير شهريا تبلغ 400 شيكل، تستخدم في تغطية متطلبات الأسرى وطعامهم وسجائرهم وغيرها من احتياجات تتعنت إدارة السجون الإسرائيلية بتوفيرها أو تقديمها وفق الاحتياج الآدمي الطبيعي.

وأشار، الى أن مثل هذا الإجراء يعني أن سلطات الإحتلال الصهيوني تواصل إمعانها في القرصنة والبلطجة المالية على مستحقات الأسرى وعائلاتهم، وتسعى الى التنغيص على الأسرى بكل تفاصيل حياتهم، وتضيق الخناق عليهم أكثر وأكثر بأوامر سياسية إسرائيلية عليا كنوع من الإبتزاز والضغط لتحقيق مكاسب سياسية وإخضاع القيادة الفلسطينية وتجريم النضال الفلسطيني.

وجاءت أقوال أبو بكر تلك خلال زيارته وتكريمه ونائب محافظ جنين كمال أبو الرب، الأسير المحرر زياد مطلق سعيد السيلاوي من قرية زبوبا غرب جنين، الذي أفرج عنه قبل أيام بعد قضاء 17 عاما ونصف العام في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

كما وزار الوفد الذي شمل أيضا منسق فصائل العمل الوطني راغب أبو دياك ومدير هيئة شؤون الأسرى سياف أبو سيف، ومدير نادي الأسير في جنين منتصر سمور وأمين سر حركة فتح في زبوبا حسين جرادات،وعضو اقليم فتح منير صبيحات، عائلة الأسير المضرب عن الطعام ماهر الأخرس، وكذلك زيارة منزل رئيس بلدية سيلة الظهر أسعد حنتولي المعتقل منذ 15/9/2020.