الجمعة 18 سبتمبر 2020 03:18 م بتوقيت القدس المحتلة

أردوغان: لا يوجد ما يمنع إقامة علاقات مع مصر

أردوغان: لا يوجد ما يمنع إقامة علاقات مع مصر

رام الله الاخباري:

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، أن إجراء مباحثات مع مصر أمر وارد ولا يوجد ما يمنع ذلك.

وقال أردوغان: إن "إجراء محادثات استخباراتية مع مصر أمر مختلف وممكن، وإنه ليس هناك ما يمنع، إجراء محادثات استخبارية مع مصر".

وكان مستشار الرئيس التركي ياسين أقطاي، قد نفى وجود تقارب نحو عودة العلاقات بين بلاده وبين جمهورية مصر، مشيراً إلى أن العلاقة بينهما لم تنقطع لكن لا عودة للعلاقات الكاملة حاليا.

وقال أقطاي: "لا يمكن القول إن هناك تقاربا ملموسا بين مصر وتركيا في الوقت الحالي"، بحسب ما صرح لموقع "عربي 21".

وأضاف: "هناك علاقات متبادلة بين الدولتين، وهذه العلاقات لم تنقطع، ولا بد أن يكون هناك اتصال وتواصل مستمر بينهما، وأعتقد أن كلا الطرفين مهتمان بهذا المستوى من العلاقات".

وتابع أقطاي: أن "المصالح المشتركة بحاجة للتركيز عليها، ونحتاج إلى دراستها وتطويرها"، مشيراً إلى أن تريكا ليست عدواً لمصر.

وقال مستشار الرئيس التركي: "هناك خلافات سياسية بيننا، لأننا ضد الانقلابات وهذا أمر مبدئي بالنسبة لنا، ونحن مع حقوق وكرامة الإنسان، وبلا شك سنصر على ذلك، ولا أحد ينتظر من تركيا أن تتخلى وتتنازل عن الموقف".

وحول دعم بلاده لجماعة الإخوان المسلمين، قال أقطاي: "نحن لا نساند جماعة الإخوان التي لا تهمنا كثيرا، لكننا ندعم حقوق الإنسان، ولذلك لن نقوم بتسليم المصريين المظلومين الموجودين في تركيا إلى بلادهم كي لا يتم تعذيبهم وسجنهم".

وأضاف: "نحن فقط نحتضن هؤلاء المضطهدين الذين يلجأون لبلادنا، وهذا قد يُعد دعما غير مباشر إلى حد ما، لكنه لا يتجاوز ذلك".