الخميس 17 سبتمبر 2020 06:37 م بتوقيت القدس المحتلة

وزير الصحة الاسرائيلي عن مواجهة كورونا : "كأننا في حالة حرب "

وزير الصحة الاسرائيلي عن مواجهة كورونا : "كأننا في حالة حرب "

رام الله الاخباري:

قال وزير الصحة الإسرائيلي، يولي إيدلشتاين، إن بلاده في حالة شبه حرب فيما يتعلق بسلامة المواطن الإسرائيلي بمواجهة فيروس كورونا المستجد، مشيراً إلى أنه من السهل اتهام الحكومة بالوضع الحالي لتفشي الفيروس.

وأوضح الوزير الإسرائيلي، أنه بدون تعاون المواطنين فإن الحكومة لن تتمكن من حصر الوباء وتقليص أعداد المصابين والوفيات، لافتاً إلى أن الخروج من الإغلاق سيتم بصورة تدريجية.

وفي السياق، قال المدير العام المساعد لوزارة الصحة الإسرائيلية، ايتامار غروتو، إن الالتزام من قبل المواطنين الإسرائيليين بتعليمات الإغلاق بأكملها قد يؤدي لتراجع الوباء بشكل ملحوظ، مستدركاً: "إلا أنه لم يقضي عليه بشكل كامل".

وأضاف غروتو، في جلسة للجنة الدستور والقانون والقضاء البرلمانية، أنه يجب الخروج من الإغلاق بشكل تدريجي وببطء خلافاً لما فعلته الحكومة الإسرائيلية خلال فترة الإغلاق الأولى.

وفي السياق، حذر باحثون في الجامعة العبرية من خطر وفاة ألف مريض كورونا آخر إذا لم يُفرض اغلاق محكم، مرجحين أن تزداد في غضون أيام معدودة حصيلة المرضى في حالة خطيرة.

وأكدت وسائل إعلام عبرية، اليوم الخميس، أن حكومة الاحتلال الإسرائيلي صادقت على لوائح الإغلاق الشامل الذي سيبدأ من مساء يوم غد الجمعة ولمدة ثلاثة أسابيع للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وستجتمع لجنة الدستور البرلمانية في وقت لاحق اليوم، لإقرار تقييدات الإغلاق رغم الخلاف الكبير بين أقطاب الحكومة الإسرائيلي على المصادقة على قرار الإغلاق من عدمه.

وأشارت وسائل إعلام عبرية، إلى أنه تم تعليق الدراسة في جميع المدارس في "إسرائيل" لمدة 3 أسابيع، واعتماد منظومة التعليم عن بعد، بعد الارتفاع الكبير في أعداد الإصابات بالفيروس.

وتؤكد مصادر حكومية في دولة الاحتلال، أن العام الدراسي لن يعاد فتحه بالكامل في نهاية الإغلاق لمدة ثلاثة أسابيع، حيث يرجح استئناف التعليم الوجاهي بمجموعات حتى الصف الرابع، بحسب ما ذكر موقع "عرب 48".

وأظهرت معطيات رسمية صادرة عن وزارة الصحة الإسرائيلية، الأربعاء، تسجيل أكثر من 10 آلاف إصابة بفيروس "كورونا" في غضون 48 ساعة.

ووفقا للمعطيات، تم تسجيل 5523 إصابة أمس الثلاثاء، في أعلى حصيلة يومية منذ بدء رصد الوباء في إسرائيل أواخر شباط الماضي، كما تم تسجيل 4973 إصابة يوم أول أمس الاثنين.

وبلغت حصيلة الوفيات 1147 وفاة والإصابات 166,794 إصابة، منها 42,862 إصابة نشطة. في حين تم تسجيل 122,785 حالة تعاف. ويرقد 535 مصابا في المستشفيات في حالة صحية حرجة، منهم 138 موصولون بأجهزة التنفس الاصطناعي.

ويدخل الإغلاق الشامل الذي صادقت عليه الحكومة الإسرائيلية، حيز التنفيذ بدءًا من الساعة الثانية من ظهر يوم الجمعة المقبل ولمدة ثلاثة أسابيع، ويتضمن إغلاق المؤسسات التعليمية والانتقال للتعليم عن بُعد، وتقليص عمل القطاع العام، واستمرار عمل القطاع الخاص مع الامتناع عن استقبال الجمهور (باستثناء الخدمات الحيوية)، وخطة مفصلة للصلوات وعمل دور العبادة، ومواصلة عمل محال بيع المواد التموينية والصيدليات، وقيوداً على التجمهر: 10 أشخاص في الأماكن المغلقة و20 في الأماكن المفتوحة، وتقييد الحركة لمسافة 500 متر من أماكن السكن.