الخميس 17 سبتمبر 2020 05:53 م بتوقيت القدس المحتلة

روسيا تكشف عن أول دولة ستحصل على لقاح فيروس كورونا

روسيا تكشف عن أول دولة ستحصل على لقاح فيروس كورونا

رام الله الاخباري:

كشفت وزيرة الخارجية الروسية عن هوية أول دولة سيتم تزويدها باللقاح الذي أنتجته روسيا ضد فيروس كورونا المستجد.

وقالت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، إن "بيلاروسيا ستكون أول دولة تتلقى اللقاح الروسي ضد فيروس كورونا المستجد".

وبدأت بيلاروسيا إجراء تجارب سريرية على اللقاح الروسي، بعد أن حصل على عينات من الشركة المنتجة للقاء.

وشرعت السلطات الصحية الروسية، في توزيع الدفعة الأولى من اللقاح الروسي المضاد لفيروس كورونا المستجد، على الأقاليم الروسية المختلفة.

وأكدت وزارة الصحة الروسية في بيان لها اليوم، على أن عملية التوزيع ستتم عبر تنظيم تلقيح المواطنين وخصوصا الفئات الأكثر عرضة للخطر.

وشددت الوزارة الروسية على ترتيب الإجراءات اللوجستية الخاصة بإمداد الأقاليم الروسية باللقاح "سبوتنيك".

وأعلنت السلطات الروسية، الشهر الماضي، أن العديد من دول العالم تقدمت بطلبات للحصول على اللقاح الذي أعلنت روسيا اعتماده، مشيرة إلى أنها تجري مشاورات من أجل تطوير اللقاح وإنتاجه.

وقال رئيس الصندوق السيادي الروسي كيريل ديمترييف، إن "20 دولة أجنبية طلبت مسبقا أكثر من مليار جرعة من اللقاح الروسي ضد فيروس كورونا المستجد".

وأضاف: أن الإنتاج الصناعي سيبدأ في أيلول/سبتمبر الجاري"، مشيراً إلى أنه تم إطلاق اسم "سبوتنيك" على اللقاح تيمّناً باسم القمر الصناعي السوفياتي، وهو أول مركبة فضائية وضعت في المدار.

وأكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن بلاده سجلت أول لقاح في العالم ضد فيروس كورونا المستجد، مشيراً إلى أنه اجتاز كل الاختبارات اللازمة.

وقال بوتين: "تم تسجيل أول لقاح في العالم ضد فيروس كورونا المستجد، وعلى الرغم من أنني أعلم أنه يعمل بفعالية كبيرة، إلا أنه يشكل مناعة مستقرة وقد اجتاز اللقاح جميع الاختبارات اللازمة"، بحسب ما ذكر موقع "سبوتنيك" الروسي.

وكانت السلطات الروسية قد كشفت، عن موعد تسجيل أول لقاح لفيروس كورونا المستجد، مشيرة إلى أنها تجري استعدادات واسعة من أجل إنتاج كميات كبيرة منه.

وتواصل العديد من الشركات حول العالم، جهودها من أجل الوصول للقاح لفيروس كورونا المستجد، فيما أعلنت شركتان صينية وألمانية، بدء إجراء الاختبارات السريرية على البشر للقاح محتمل لفيروس كورونا المستجد، فيما تواصل شركات أدوية أخرى إجراء تجارب من أجل الوصول للقاح للفيروس.

 

المصدر : سبوتنيك