الأحد 13 سبتمبر 2020 08:14 م بتوقيت القدس المحتلة

عندما خدع ملك البحرين الدكتور صائب عريقات

عندما خدع ملك البحرين الدكتور صائب عريقات

رام الله الاخباري:

اتهم أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، اليوم الاحد، ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، بمخالفة تعهداته السابقة بعدم الاعتراف بـ"إسرائيل".

وقال عريقات: إن "ملك البحرين شخصيًا قال إنه لن يُطبّع إلا بعد إنهاء الاحتلال ثم غير رأيه بعد أيام".

وأضاف عريقات: أن "هذه ليست مشكلتي وليس خطئي، هل أخطأت أنا عندما ثمنت أقوال رسمية للبحرين؟"، مشيراً إلى أن ملك البحرين جلس مع وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية نهاية الشهر الماضي، وأكد أن السلام مع الاحتلال لن يتم قبل إقامة الدولة الفلسطينية.

وتابع: "صدر اعلان رسمي من الديوان الملكي في البحرين، جاء فيه أن الملك قال لبومبيو إن السلام يتطلب انهاء الاحتلال واقامة دولة فلسطينية مستقلة، وبعد ذلك يكون التطبيع، ونشرتها وكالة الأنباء البحرينية، فهل الخطأ خطائي أنني ثمنت هذه الأقول؟".

وكشفت وسائل إعلام عبرية، تفاصيل الاتصال بين رئيس وزراء حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو والعاهل البحريني حمد بن عيسى آل خليفة، فيما وصف نتنياهو الاتصال بينهما بأنه تخلله "أجواء دافئة".

وقال نتنياهو: "جرى الاتفاق فيه على إقامة سلام رسمي وعلاقات ديبلوماسية كاملة بين البحرين وإسرائيل، لدينا الآن اتفاقيتي سلام تاريخيتين مع دولتين عربيتين تم التوصل إليهما خلال شهر واحد".

وأضاف: أن "السلام مع الإمارات سيكون سلاما حارا وسلاما اقتصاديا علاوة على السلام السياسي، وسيكون هناك أيضا سلام بين الشعوب".

و أكد مستشار للعاهل البحريني، أن اتفاق تطبيع العلاقات بين البحرين و"إسرائيل"، خطوة نحو قيام دول عربية بخطوات مماثلة.

وقال مستشار العاهل البحريني مارك شناير، إن "الاتفاق بين إسرائيل والبحرين سيدفع دولا أخرى في الخليج نحو التقارب وإحلال السلام مع إسرائيل"، مشيراً إلى أن التطبيع مع سلطنة عمان أصبح مسألة وقت.

وأضاف: أن "البحرين والإمارات أدركتا أن الطريق إلى السلام الإقليمي يمر عبر التعاون الاقتصادي، وسيتمكن السياح الإسرائيليون من زيارة البحرين بمجرد الإعلان الرسمي عن توقيع اتفاق تطبيع العلاقات".