الجمعة 11 سبتمبر 2020 10:36 ص بتوقيت القدس المحتلة

الاحتلال هدم 389 منزلا فلسطينياً منذ بداية جائحة كورونا

الاحتلال هدم 389 منزلا فلسطينياً منذ بداية جائحة كورونا

رام الله الاخباري:

أعلنت الأمم المتحدة، اليوم الجمعة، عن هدم الاحتلال الإسرائيلي لـ389 مبنى فلسطيني منذ بداية جائحة كورونا في مارس/ آذار الماضي وحتى أغسطس/آب الماضي.

ووفقا لتقرير صادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية "أوتشا"، فإن الاحتلال كان يهدم ما يعادل 65 مبنى شهريا، الأمر الذي يعتبر أعلى متوسط لمعدل عمليات الهدم في أربعة أعوام.

وأوضح التقرير الأممي أن سلسلة الهدم تركت 442 فلسطينيًا دون مأوى خلال هذه الفترة، الأمر الذي عرض عددًا كبيرًا منهم للمخاطر المرتبطة بالوباء.

وأشار التقرير إلى أنه تم تهجير 205 شخص خلال شهر آب/أغسطس وحده، معتبرا أنه عدد يفوق من هُجروا في شهر واحد منذ كانون الثاني/يناير 2017.

ونبه التقرير إلى أن الاحتلال هدم 50 مبنًى قد أُعطي للفلسطينيين كمساعدات إنسانية، الأمر الذي ألقى بظلاله على الفئات الأكثر ضعفًا على الإطلاق، وعطّل عمليات الطوارئ.

وحذر التقرير أيضا من مغالاة السلطات الإسرائيلية في استخدام الإجراء المستعجل لإزالة المباني في غضون 96 ساعة من تسليم الإخطار بهدمها، مما يحول بين أصحابها وبين الإدلاء بأقوالهم أمام الهيئات القضائية المختصة إلى حد كبير.

وشددت الأمم المتحدة على أنه يُحظر تدمير الممتلكات في الإقليم المحتل بموجب القانون الدولي الإنساني، مؤكدة أن هدم المباني الأساسية خلال جائحة كورونا يثير القلق بشكل خاص لأنه يزيد من تعقيد الوضع العام في الضفة الغربية.

ولفت التقرير إلى أن الوباء زاد من احتياجات الفلسطينيين وأوجُه ضعفهم، وهم في الأصل يرزحون تحت وطأة الوضع غير الطبيعي الناشئ عن احتلال عسكري الذي طال أمده.