السبت 15 أغسطس 2020 07:04 م بتوقيت القدس المحتلة

مسيرة في رام الله تنديدًا باتفاقية العار الاماراتية

مسيرة في رام الله تنديدًا باتفاقية العار الاماراتية

رام الله الاخباري : 

 نددت مسيرة نظمتها القوى الوطنية والاسلامية في محافظة رام الله والبيرة، مساء اليوم السبت، بالاتفاق الثلاثي بين الامارات واسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية، على تطبيع الامارات علاقاتها بالكامل مع دولة الاحتلال الاسرائيلي.

وجابت المسيرة شوارع مدينة رام الله بمشاركة قيادات من القوى والفعاليات والمؤسسات الوطنية، رفعوا خلالها الاعلام الفلسطينية وشعارات منددة بالاتفاق الذي يعتبر طعنة في ظهر شعبنا الفلسطيني والاجماع العربي.

وقال منسق القوى الوطنية في محافظة رام الله والبيرة عصام بكر : "نحن نعتبر ما قامت به الامارات يمثل طعنة في ظهر الشعب الفلسطيني، وقفزا عن قرارات الاجماع

العربي بما فيها قرارات المبادرة العربية في قمة بيروت 2002، ونطالب الامارات التراجع عن هذا الانزلاق الخطير نحو مربع التطبيع وابرام اتفاق ثلاثي مع دولة الاحتلال بإشراف أميركي لما فيه قفز عن حقوق الشعب الفلسطيني الوطنية.

وشدد بكر على أن شعبنا لم يفوض احدا للتحدث باسمه نيابة عنه، وعنوان الشعب الفلسطيني معروف وهو منظمة التحرير الممثل الشرعي لشعبنا في كافة اماكن تواجده.

وحذر بكر من مغبة التعاطي من اية صيغ أو مقترحات تتماهى مع "صفقة القرن" المشبوهة، وأعتبر خطوة الامارات جزءا من هذه الصفقة المشؤومة، ولكن سيبقى الرهان على شعبنا والشعوب العربية بالرغم من كل ما يجري من تحولات في العالم العربي، لكن لا يمكن السماح بتمرير هذه المؤامرة .

وشدد بكر على أن ما يجري من عدوان اسرائيلي في غزة، وحرب اجرامية بحق شعبنا من خلال المشروع الاستيطاني في الضفة والقدس، وما أطلت علينا به الامارات من هذا المشروع التآمري الخطير وتساوقها مع مخططات ضرب القضية الوطنية للشعب الفلسطيني، سيلاقي الفشل الذريع على صخرة صمود شعبنا وقيادته.