الثلاثاء 11 أغسطس 2020 08:42 م بتوقيت القدس المحتلة

البالونات الحارقة تتسبب باندلاع 60 حريقا في "غلاف غزة"

البالونات الحارقة تتسبب باندلاع 60 حريقا في "غلاف غزة"

رام الله الاخباري:

أعلنت وسائل الاعلام الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء، عن بلوغ عدد الحرائق التي اندلعت اليوم في مستوطنات غلاف غزة إلى عدد قياسي، لم يُسجل منذ 2018 الماضي.

وبحسب صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، فإن 60 حريقا اندلع في محيط مستوطنات الغلاف إثر سقوط عشرات البالونات التي كانت تحمل أجسام متفجرة، وتسببت بحريق مئات الدونومات.

وأشارت الصحيفة، إلى مواصلة انطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة لليوم السادس على التوالي، رغم تهديدات قادة الاحتلال والتي كانت ابرزهم رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، بدفع قطاع غزة "ثمنا باهظا".

من جانبها، ذكرت القناة 11 العبرية، أن حريقا ضخما اندلع قرب مزرعة "حفات شكميم" شمالي صحراء النقب، إضافة إلى حرائق أخرى نشبت بالقرب من "كيبوتس إيريز"، مشيرة إلى أن جيش الاحتلال نشر منظومة لاعتراض البالونات الحارقة.

وأشارت إلى أن الحرائق التي اندلعت خلال الأيام الماضية تسببت بإحراق نحو 2000 دونم من الأراضي الزراعية والحرشية.

وتوعد جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، بالرد بكل قسوة وقوة على اطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة، والتي تسببت بعشرات الحرائق في مستوطنات الغلاف.

ونقل موقع 0404 العبري عن مسؤول في جيش الاحتلال، زعمه أن حماس ارتكبت خطأ كبيرا في اطلاق البالونات الحارقة.

وأضاف: "رد الفعل الإسرائيلي هذه المرة سيكون قاسياً ومختلفاً عما عرفوه في حماس حتى الآن".

وقبل ساعات، أكد مسؤولون إسرائيليون، أن إسرائيل لن تتوانى عن الرد بقسوة على عمليات إطلاق البالونات المفخخة من قطاع غزة، مشيرين إلى أن التأخير في المشاريع التنموية في غزة ضمن تفاهمات التهدئة بسبب الظروف العالمية التي فرضتها جائحة كورونا.

وبحسب ما ذكر موقع "واللا" العبري، فإن نتنياهو وغانتس نقلا رسائل عبر وسطاء لحركة حماس، تؤكد أن دولة الاحتلال تروج للمشاريع في القطاع من الكهرباء والمياه وأنظمة الصرف الصحي وخلق فرص العمل وغيرها من القضايا المتعلقة بالمجال المدني، لكن الظروف العالمية التي سببتها جائحة كورونا أخرت تنفيذها.

وأشار الموقع، إلى أن مسؤولاً أمنياً إسرائيلياً أكد أن الجيش ما زال يرد على عمليات إطلاق البالونات من غزة بشكل محسوب، إلا أنه لن يتوانى عن تصعيد رده على عمليات الإطلاق هذه.

وتواصل اندلاع الحرائق في المناطق المحاذية لقطاع غزة، بفعل استمرار إطلاق البالونات الحارقة والمتفجرة من القطاع، فيما تتزايد التهديدات الإسرائيلية لغزة في ظل استمرار إطلاق البالونات.

وفي أول رد على اطلاق البالونات الحارقة، قررت سلطات الاحتلال الإسرائيلية، صباح اليوم، اغلاق معبر كرم أبو سالم التجاري الوحيد جنوبي قطاع غزة، إلى أجل غير مسمى.

بدورها، اعتبرت حركة حماس القرار الإسرائيلي إمعانا في الجريمة بحق مليوني فلسطيني في القطاع يتحمل الاحتلال كافة نتائجها وتداعياتها.

وشدد الناطق باسم الحركة، فوزي برهوم، في تصريحات صحافية صدرت عنه صباح اليوم، أن "المقاومة الفلسطينية لن تقبل بفرض هذا الواقع على سكان قطاع غزة، ولن تتخلى عن واجبها ودورها الوطني والقيمي والأخلاقي تجاه الشعب الفلسطيني وحماية مصالحه".

وعادت البالونات الحارقة التي يُطلقها ناشطون فلسطينيون بالقطاع إلى السقوط على الأراضي الزراعية بمستوطنات "غلاف غزة" بعد توقفها لفترة 7 أشهر في ظل تقدم في تفاهمات الهدوء بغزة.

وجاءت عودة البالونات في ظل حديث عن تلكؤ وتراجع الاحتلال في تنفيذ بعض تفاهمات التهدئة التي توصل إليها مع فصائل المقاومة برعاية مصرية.

المصدر : عرب 48