الثلاثاء 11 أغسطس 2020 03:15 م بتوقيت القدس المحتلة

مسؤول اسرائيلي: نقترب بخطوات كبيرة من الانتخابات الرابعة

مسؤول اسرائيلي: نقترب بخطوات كبيرة من الانتخابات الرابعة

رام الله الاخباري:

حذر رئيس الائتلاف الحكومي في الكنيست النائب ميكي زوهار، من تداعيات الوصول لانتخابات رابعة في إسرائيل، مشيراً إلى أن حزبه متمسك بشروط إقرار ميزانية لعام واحد وليس عامين كما يطلب شريك نتنياهو في الائتلاف الحكومي بيني غانتس.

وقال زوهار: إن " اعتبارات نتنياهو في هذه الازمة هي اقتصادية بحته وهو لا يريد انتخابات جديدة، انما يريد ائتلاف حكومي مستقر مع ميزانية لعام واحد لان هذا الامر جيد للاقتصاد الاسرائيلي".

وأضاف: "البلاد تقترب جدا جدا وبخطوات عملاقة من انتخابات، ويأمل ان يحدث تغيير في موقف ازرق ابيض وان يوافقوا على الميزانية السنوية لعام واحد، والتي ستساهم باستقرار اقتصاد البلاد ومنع انتخابات جديدة".

وتابع: أن "تمرير ميزانية لعام واحد والتي يعارضها ازرق ابيض ورئيسه بيني غانتس، أفضل للاقتصاد".

و من المقرر أن يناقش الكنيست الإسرائيلي، يوم غد الاربعاء، مشروع قرار يستهدف استمرار رئيس وزراء حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو في منصبه، ويهدد مستقبل الائتلاف الحكومي بينه وبين زعيم حزب "أزرق أبيض" بيني غانتس.

وبحسب ما ذكرت صحيفة "يديعوت أحرنوت" الإسرائيلية، فإن الكنيست سيناقش مشروع قانون تقدم به زعيم المعارضة يائير لابيد، يمنع أي شخصية متهمة بجرائم جنائية بالترشح للكنيست وتولي رئاسة الوزراء.

ويضيف مشروع القانون الجديد، أزمة جديدة للائتلاف الحكومي بين نتنياهو وغانتس، حيث تهدد خلافات حول جملة من القضايا أبرزها ميزانية الدولة، استمرار الائتلاف بين نتنياهو ووزير جيشه.

وحذر رئيس الائتلاف الحكومي ميكي زوهار، حزب "أزرق أبيض" من دعم هذا القرار، لأنه سيؤدي للوصول إلى انتخابات رابعة، مشيراً إلى أن تنازل نتنياهو عند رغبة غانتس، والقبول بإقرار خيار الموازنة لعامين مقبلين أسوأ من الوصول لانتخابات رابعة.

من جانبه، قال حيلي تروبير من حزب غانتس، إن "حزبه لم يحسم بعد أمره بشأن التصويت غدًا على مشروع القانون"، بحسب ما ذكرت هيئة البث الإسرائيلية مكان.