الجمعة 07 أغسطس 2020 03:41 م بتوقيت القدس المحتلة

الشهيدة سمودي: أم كانت تُعد الحليب لطفلها

الشهيدة سمودي: أم كانت تُعد الحليب لطفلها

رام الله الاخباري:

تحدثت الصحفية الفلسطينية، شذا حنايشة، اليوم الجمعة، حول تفاصيل استشهاد الشابة داليا سمودي 23 عاما، مبينة أنها أم لثلاثة أطفال أصغرهم الرضيع.

وأوضحت حنايشة، أن الأم داليا استيقظت في وقت متأخر من الليل لتعد الحليب لطفلها الجائع، حيث تزامن ذلك مع اقتحام جيش الاحتلال لحي الجابريات في مدينة جنين بالقرب من منزلها.

وأضافت في منشور لها عبر الفيسبوك: "عندما بدأ جيش الاحتلال بإطلاق النار والغاز المسيل للدموع نحو الشبان في المنطقة، كانت داليا تحمل طفلها فتوجهت نحو الشباك لإغلاقه لمنع الغاز المسيل للدموع من الوصول إلى أطفالها".

وتابعت الصحفية الفلسطينية: "في ذلك الوقت أصابتها رصاصة الغدر في صدرها، لم يكتف الاحتلال بذلك، بل أطلق الرصاص نحو مركبة الإسعاف التي توجهت لإسعافها. أصيبت بالرصاص الحي في صدرها، اخترقت الكبد والبنكرياس والشريان الأبهري".

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، ظهر اليوم الجمعة، استشهاد داليا أحمد سليمان سمودي ( ٢٣ عاماً )، متأثرة بجروح حرجة أصيبت بها برصاص الاحتلال الحي، في منطقة الجبريات بجنين، فجر اليوم.

وأوضحت الوزارة في بيان لها، أن الفتاة أصيبت في صدرها واخترقت الرصاصة الكبد والبنكرياس والشريان الأبهر، وأجريت لها عمليات جراحية وأدخلت إلى العناية المكثفة، إلى أن أُعلن عن استشهادها.

وقبل ساعات، أعلنت وزارة الصحة، عن تعامل الطواقم الطبية في مستشفى جنين الحكومي مع إصابة حرجة جداً برصاص الاحتلال، في منطقة الجبريات.

وداهمت قوات الاحتلال الاسرائيلي، فجر اليوم الجمعة، منازل المواطنين في حي الجابريات بجنين، حيث أصيبت مواطنة بالرصاص، فيما استهدفت سيارة إسعاف تابعة للهلال الأحمر الفلسطيني بعيار ناري.

ووفقا لمصادر محلية، فإن قوات الاحتلال شنت حملات دهم وتفتيش في منازل المواطنين بالحي، فيما تعمد جنود الاحتلال إطلاق الأعيرة النارية بشكل كثيف، ما أدى لإصابة المواطنة داليا أحمد سليمان سمودي (27 عاماً) بعيار ناري في الخصر أثناء تواجدها داخل منزلها.

المصدر : رام الله الاخباري