الخميس 06 أغسطس 2020 11:33 ص بتوقيت القدس المحتلة

الأحمد: القيادة في حالة استنفار دائم لإفشال مخطط الضم

الأحمد: القيادة في حالة استنفار دائم لإفشال مخطط الضم

رام الله الاخباري:

أكد عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح عزام الأحمد، أن اجتماع تنفيذية المنظمة المقرر مساء اليوم الخميس برئاسة الرئيس محمود عباس، سيناقش جملة من القضايا أبرزها ملف كورونا ومواجهة خطة المض.

وأشار إلى أن الاجتماع سيبحث أيضا الأوضاع الناجمة عن جائحة كورونا والإجراءات على الصعيد الأمني والاقتصادي وحماية أبناء شعبنا في مختلف المناطق.

وأوضح أنه سيبحث اتخاذ مزيد من الإجراءات لتوفير الحماية لأبناء الشعب؛ خاصة وأن هذه الجائحة يبدو أنها طويلة ولابد من المعالجة العلمية الصارمة لحماية ابناء شعبنا.

وحول خطة الضم، قال الأحمد: إن "الموقف الصلب للقيادة الفلسطينية شكّل حاجزا كبيرا أمام تنفيذ قرارهم المشترك الأمريكي الإسرائيلي، ويجب علينا الاستمرار في متابعة ما يدور خاصة أن هناك اجراءات تقوم بها إسرائيل على الأرض لمصادرة المزيد من الأراضي وضمها دون إعلان رسمي وقانوني وخاصة في منطقة الأغوار وإقامة بعض بؤر الاستيطان".

وأضاف: أن "المؤسسات القيادية الفلسطينية في حالة انعقاد دائم سواء اللجنة التنفيذية، أو اللجنة المركزية أو خلية الأزمة برئاسة الرئيس عباس، لمتابعة الأوضاع الخطيرة التي تواجه القضية الفلسطينية"، بحسب ما صرح لإذاعة "صوت فلسطين".

وتابع: أن "هناك متابعة يومية وحثيثة لما يجري على الأرض من جانب الحكومة الإسرائيلية بالنسبة لقرارهم والقرار الأمريكي بضم جزء كبير من الأراضي الفلسطينية بالضفة الغربية غلى دولة الاحتلال، وأن القيادة في حالة استنفار دائم للتصدي لأي تحرك سواء كان على الأرض أو على الصعيد السياسي والقانوني لمواجهة هذه الخطوات لإفشالها".

ولفت الأحمد إلى وجود تحرك كبير من جانب أصدقاء الشعب الفلسطيني سواء الاتحاد الأوروبي وروسيا والصين والأمم المتحدة والعرب.