الخميس 06 أغسطس 2020 11:10 ص بتوقيت القدس المحتلة

الصحة تحذر من كارثة مرتقبة بسبب عيد الاضحى المبارك

الصحة تحذر من كارثة مرتقبة بسبب عيد الاضحى المبارك

رام الله الاخباري:

أكد الدكتور كمال الشخرة الناطق باسم وزارة الصحة، أن ما حدث خلال العيد من مخالفة الإجراءات الاحترازية والوقائية ينذر بكارثة، مشيراً إلى أن أعداد الإصابات أصبحت في ارتفاع مستمر.

وقال الشخرة: إن "معطيات طواقم الوزارة التي تعمل على مدار الساعة تدل على ارتفاع في عدد الحالات بسبب المخالطة في جميع أنحاء الضفة بسبب أيام العيد"، بحسب ما صرح لإذاعة صوت فلسطين.

وأضاف: أن "الذي حدث خلال أيام العيد هو كارثة وعدم الالتزام هو كارثة أكبر لنقل العدوى من مكان لآخر وعدم الالتزام بالشروط الصحية، وأن كل ما ننهى عنه تم عمله بالعكس سواء كان في الخط الأخضر أو في أنحاء فلسطين أو في الصلاة والمصافحة".

وتابع: أن "وزارة الصحة بعد إعطاء الأوامر لها من قبل رئيس الوزراء قامت وباقي الوزارات المعنية في كافة القطاعات بتشكيل لجان ستعمل على مدار الساعة لمدة 24 ساعة لمتابعة المؤسسات الحكومية والخاصة والمطاعم و المؤسسات التجارية وغيرها ومن يخالف القانون سيتم اغلاق محله دون تردد فوراً ودون تنبيه".

وحول جهود الحصول على لقاح لفيروس كورونا، قال الشخرة: إن "الوزيرة مي الكيلة قامت بمراسلة كل الجهات المعنية التي يمكن أن يكون لديها لقاح فيروس كورونا ، مبيناً أن منظمة الصحة العالمية وأغلب المنظمات الصحية الدولية تحدثت أن اللقاح ليس قريباً".

وأضاف: أن "هناك اتصالات مع الجهات الروسية والجهات الصينية وسيتم لقاء عبر الزوم بين وزيرة الصحة الفلسطينية ووزير الصحة الروسي للحديث عن ذلك وعمل عقود إذا ما تم ذلك وطلب طلبيات خاصة لهذا اللقاح".

وتابع: أن "هناك تجاوب من قبل روسيا والصين، ونحن باشرنا الاتصالات وإذا تم إنتاج اللقاح ستكون فلسطين من ضمن الدول التي سيصلها اللقاح".