الأربعاء 05 أغسطس 2020 09:50 م بتوقيت القدس المحتلة

الحريري : بيروت قتلت يوم امس وحكام لبنان يتحملون المسؤولية

الحريري : بيروت قتلت يوم امس وحكام لبنان يتحملون المسؤولية

رام الله الاخباري:

حمّل رئيس الوزراء اللبناني السابق، سعد الحريري، اليوم الأربعاء، "العهد الحاكم" في لبنان مسؤولية تداعيات الانفجار الذي هز العاصمة اللبنانية بيروت أمس، وأودى بحياة أكثر من 135 شخص وأصاب الآلاف.

ونقلت "سكاي نيوز عربية" عن الحريري، قوله أثناء تفقده مسجد محمد الأمين، وسط بيروت، بعد تضرره جراء الانفجار: "بيروت قتلت بالأمس..والعهد الحاكم يتحمل تداعيات الانفجار".

وشدد الحريري على ضرورة أن يكون هناك محاسبة وتحمل المسؤولية من جانب المقصرين، مطالبا الأجهزة الأمنية بكشف حقيقة ما حدث.

وأعلنت الحكومة اللبنانية أمس الثلاثاء، بيروت "مدينة منكوبة"، عقب انفجارين وقعا في مرفأ بيروت، أحدهما كان هائلا جدا.

وأعلنت الحكومة اللبنانية، اليوم الاربعاء، حالة الطوارئ في مدينة بيروت لمدة أسبوعين قابلة للتجديد، على أن تتولى فورا السلطة العسكرية العليا صلاحية المحافظة على الأمن.

وقالت الحكومة اللبنانية في بيان صدر عنها، أن السلطة العسكرية العليا توضع تحت تصرفها جميع القوى المسلحة بما فيها قوى الامن الداخلي، والامن العام، وامن الدولة،

والجمارك، ورجال القوى المسلحة في الموانئ والمطار، وفي وحدات الحراسة المسلحة ومفارزها بما فيها رجال الإطفاء، وتقوم هذه القوى بواجباتها الأساسية وفقا لقوانينها الخاصة وتحت امرة القيادة العسكرية العليا.

وطالبت الحكومة السلطة العسكرية العليا بفرض الاقامة الجبرية على كل من أدار شؤون تخزين نيترات الأمونيوم (2750 طن) وحراستها ومحّص ملفها أيا كان منذ حزيران 2014 حتى تاريخ الانفجار.

وأعلنت السلطات اللبنانية، اليوم الأربعاء، ارتفاع حصيلة ضحايا الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت أمس الثلاثاء إلى 135 قتيل، مشيرة إلى أن نحو 100 آخرين على الأقل هم في عداد المفقودين.

المصدر : سكاي نيوز