الأربعاء 05 أغسطس 2020 05:39 م بتوقيت القدس المحتلة

سماء فلسطين تشهد حدثا فلكيا مميزا بعد أيام

سماء فلسطين تشهد حدثا فلكيا مميزا بعد أيام

رام الله الاخباري:

من المقرر أن تشهد سماء فلسطين، حدثا فلكا مميزا خلال الفترة ما بين 11-13 من شهر آب/أغسطس الجاري، حيث تشاهد شهب "البرشاويات"، والتي تعتبر من أكثر الزخات الشهابية كثافة خلال العام.

ورجحت الجمعية الفلكية الفلسطينية، أن يسقط أكبر عدد من الشهب في ساعات فجر يوم 12 آب، وسيكون يومي 11 و 13 آب من الأيام النشطة بالشهب أيضاً، وخاصة فجر13 آب، حيث سيكون القمر أرق وأقل سطوعًا من التواريخ السابقة.

وأضافت: " يمكن مشاهدة 40-50 شهاب في الساعة الواحدة في المعدل في حال الرصد من مكان مظلم بعيداً عن التجمعات السكنية والطرق، ويمكن رصد الشهر خلال ساعات المساء وساعات الفجر".

وتابعت الجمعية: "أن البرشاويات يبدأ رصدها من يوم التاسع من آب وحتى الرابع عشر منه، اما ساعة الذروة حيث تصل قمة نشاطها فتكون فجر يوم 12 أو 13 من شهر آب من كل عام.

وأوضحت الجمعية، أن المصدر الوحيد للشهب هو المذنبات التي تترك أثناء اقترابها من الشمس كميات كبيرة من ذرات الغبار بين الكواكب السيارة في الفضاء، وعندما تمر الأرض من ذرات الغبار التي تركتها المذنبات تظهر الشهب بأعداد كبيرة نسبيا.

وتعتبر الشهب عبارة عن ذرات تراب صغيرة جدا، وتسبح هذه الذرات الترابية في الفضاء بين الكواكب السيارة.

وتنتج هذه الشهب عن مخلفات المذنبات التي تتركها في الفضاء، وتزداد الذرات الترابية في مناطق معينة من الفضاء تسمى "أسراب الشهب".

ومن المعروف أنها عندما تدخل هذه الذرات الترابية من الكرة الأرضية فإنها تدخل الغلاف الغازي الأرضي بسرعة عالية جدا تصل إلى 70 كلم/الثانية الواحدة في المعدل.

وتحتك ذرات التراب بالغلاف الغازي الأرضي وهذا يؤدي إلى توليد حرارة عالية فتتوهج وتظهر على شكل أسهم نارية لامعة لبرهة من الزمن ثم تنطفئ.