الأربعاء 05 أغسطس 2020 09:39 ص بتوقيت القدس المحتلة

مصر والسودان تعلقان المباحثات بشأن سد النهضة مع إثيوبيا

مصر والسودان تعلقان المباحثات بشأن سد النهضة مع إثيوبيا

رام الله الاخباري:

أعلنت مصر والسودان، تعليق المباحثات بشأن سد النهضة مع إثيوبيا، بعد طرحها مسودة اتفاق لملء السد بشكل يخالف طبيعة الاتفاقات السابقة بين الدول الثلاث حول السد.

وكان المقرر أن تعقد الدول الثلاثة الخميس المقبل، ثالث جلسة للحوار بينهم حول تفاصيل ملء السد ومناقشة المخاوف المصرية والسودانية بشأنه.

وقالت وزارة الري المصرية، إنه "قبيل الاجتماع الثالث للجولة الثانية للدول الثلاث برعاية الاتحاد الإفريقي، قام وزير المياه الإثيوبي بتوجيه خطاب لمصر والسودان، تضمن

مسودة خطوط إرشادية وقواعد ملء سد النهضة لا تتضمن أي قواعد للتشغيل ولا أي عناصر تعكس الإلزامية القانونية للاتفاق، فضلاً عن عدم وجود آلية قانونية لفض النزاعات".

وأضافت: أن "مصر والسودان طلبتا تعليق الاجتماعات لإجراء مشاورات داخلية بشأن الطرح الإثيوبي الذي يخالف ما تم الاتفاق عليه".

من جانبه، قال وزير الري السوداني ياسر عباس، إن "الخطاب الإثيوبي الذي تلقته بلاده اليوم يثير مخاوف جدية فيما يتعلق بمسيرة المفاوضات الحالية ويهدد استمراريتها".

وأضاف: أن "استمرار مشاركة السودان في المفاوضات التي يقودها الاتحاد الإفريقي، مرهون بعدم الربط ما بين التوصل لاتفاق بشأن الملء والتشغيل من جهة، والتوصل لمعاهدة حول مياه النيل الأزرق من جهة أخرى".

بدورها قالت وزارة الري الإثيوبية: إن "مصر والسودان طلبتا تأجيل الاجتماعات للنظر في المبادئ التوجيهية والقواعد الخاصة بملء سد النهضة التي قدمتها إثيوبيا"، بعد أن حذرت مصر والسودان، من تداعيات قيام إثيوبيا بملء سد النهضة بشكل منفرد.