الثلاثاء 04 أغسطس 2020 10:10 م بتوقيت القدس المحتلة

الاردن : الطاقة المتحررة من تفجير لبنان كانت قوية جدا

الاردن : الطاقة المتحررة من تفجير لبنان كانت قوية جدا

رام الله الاخباري:

أكد مرصد الزلازل الأردني، أن الانفجار الذي وقع في لبنان مساء اليوم الثلاثاء، يعادل زلزالاً بقوة أكثر من 4 درجات على مقياس ريختر، حيث أدى الانفجار لحدوث أضرار هائلة في العاصمة اللبنانية والمباني والممتلكات.

وقال رئيس المرصد محمود القريوتي، إن "محطات رصد الزلزال الأردنية سجلت الانفجار الساعة 06:08 دقائق وان الانفجار يعادل زلزال بقوة 4.5 درجة على مقياس ريختر".

وأضاف في تصريح له: أن "الطاقة المتحررة من التفجير قوية جدا". وأعلنت وزارة الصحة اللبنانية ، مساء الثلاثاء، مقتل 30 شخصاً وإصابة أكثر من 3000 جريح جراء انفجار بيروت والحصيلة مرشحة للزيادة.

ووقع انفجار ضخم في مرفأ العاصمة اللبنانية، تضررت على إثره أجزاء كبيرة من المنطقة المحيطة بموقع الانفجار.

وأعلن محافظ العاصمة اللبنانية بيروت، المدينة منطقة منكوبة بعد وقوع انفجار تشير الدلائل الأولية إلى أنه ناجم عن مفرقعات داخل أحد المستودعات في مرفأ بيروت.

وأظهرت مقاطع فيديو وثقها نشطاء لبنانيون، وقوع انفجارات ضخمة تسببت في أضرار بمحيط المنطقة، حيث تضررت واجهات عشرات المباني المحيطة بموقع الانفجار، إضافة لتحطم نافذات زجاجية.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن مصادر أمنية وطبية، مقتل 10 على الأقل في انفجار بيروت.

وأكد مدير الأمن العام اللبناني، اللواء عباس إبراهيم، اليوم الثلاثاء، استمرار التحقيقات في الانفجار الذي وقع في العاصمة اللبنانية بيروت، رافضاً الرواية التي تتحدث عن تسبب مفرقعات نارية بالانفجار.

وقال مدير الأمن اللبناني: "ننتظر التحقيقات ليتبين ما حصل، ويبدو أن الانفجار وقع في مخزن لمواد شديدة الانفجار مصادرة من سنوات".

وأضاف: أن "الأجهزة الأمنية تحدد طبيعة ما حصل، وأنه ربما تكون هذه المواد نيترات الصوديوم شديدة الانفجار صودرت من على باخرة منذ أشهر وكان من المفترض أن تتلف".

واعتبر أن الحديث عن مفرقعات نارية أدت لهذا الانفجار هو مثير للسخرية، حيث أدى الانفجار الكبير لأضرار واسعة في الممتلكات والأرواح.