الثلاثاء 04 أغسطس 2020 09:50 م بتوقيت القدس المحتلة

"اسرائيل ": لا علاقة لنا بانفجار بيروت

"اسرائيل ": لا علاقة لنا بانفجار بيروت

رام الله الاخباري:

جدد وزير الخارجية في دولة الاحتلال غابي أشكنازي، نفيه وقوف إسرائيل وراء الانفجار الكبير الذي وقع في العاصمة اللبنانية بيروت، مساء اليوم الثلاثاء، وأدى لسقوط عشرات القتلى والجرحى وإحداث دمار هائل.

وقال إشكنازي: "لا أرى سببا لعدم تصديق التقارير الصادرة من بيروت حول أن الانفجار كان حادثا.

وجاءت تصريحات أشكنازي، بعد ساعات من نفي أكثر من مسؤول إسرائيلي عبر وسائل إعلام عبرية، أي مسؤولية لإسرائيل في الوقوف وراء الحادث.

وتقلت القناة 7 العبرية، مسؤول إسرائيلي رفيع: إن "إسرائيل لا تقف خلف الانفجارات التي وقعت اليوم بميناء بيروت".

وأعلن محافظ العاصمة اللبنانية بيروت، المدينة منطقة منكوبة بعد وقوع انفجار تشير الدلائل الأولية إلى أنه ناجم عن مفرقعات داخل أحد المستودعات في مرفأ بيروت.

وأظهرت مقاطع فيديو وثقها نشطاء لبنانيون، وقوع انفجارات ضخمة تسببت في أضرار بمحيط المنطقة، حيث تضررت واجهات عشرات المباني المحيطة بموقع الانفجار، إضافة لتحطم نافذات زجاجية.

وأكد مدير الأمن العام اللبناني، اللواء عباس إبراهيم، اليوم الثلاثاء، استمرار التحقيقات في الانفجار الذي وقع في العاصمة اللبنانية بيروت، رافضاً الرواية التي تتحدث عن تسبب مفرقعات نارية بالانفجار.

وقال مدير الأمن اللبناني: "ننتظر التحقيقات ليتبين ما حصل، ويبدو أن الانفجار وقع في مخزن لمواد شديدة الانفجار مصادرة من سنوات".

وأضاف: أن "الأجهزة الأمنية تحدد طبيعة ما حصل، وأنه ربما تكون هذه المواد نيترات الصوديوم شديدة الانفجار صودرت من على باخرة منذ أشهر وكان من المفترض أن تتلف".

واعتبر أن الحديث عن مفرقعات نارية أدت لهذا الانفجار هو مثير للسخرية، حيث أدى الانفجار الكبير لأضرار واسعة في الممتلكات والأرواح.

 

المصدر : سي ان ان