السبت 25 يوليو 2020 08:35 م بتوقيت القدس المحتلة

الرئيس عباس يوعز بفتح تحقيق في أحداث بلاطة شرق نابلس

الرئيس عباس يوعز بفتح تحقيق في أحداث بلاطة شرق نابلس

رام الله الاخباري : 

اعلن محافظ نابلس بأن الرئيس محمود عباس أمر بالتحقيق الفوري في الأحداث المؤسفة التي أدت الى استشهاد أمين سر فتح في بلاطة البلد في نابلس عماد الدين دويكات 

وقال محافظ نابلس اللواء إبراهيم رمضان، "ببالغ الأسى تلقينا نبأ وفاة الشاب عماد الدين دويكات أمين سر فتح في بلاطة البلد متأثرًا بإصابته خلال الأحداث المؤسفة التي وقعت اليوم مع أجهزة الأمن في المنطقة".

وأضاف: "إنّنا إذ نعزي أنفسنا أولًا ونعزي عائلته الذين نسأل الله لهم الصبر والاحتساب، كما أننا نجدد التأكيد على ضرورة تحلي الجميع بروح المسؤولية وأننا سنقف عند مسؤولياتنا بالتحقيق الفوري بالأحداث بناء على تعليمات فخامة الرئيس ودولة رئيس الوزراء".

وتابع: "نهيب بأهلنا وربعنا في بلاطة البلد الذين عرفناهم دومًا بمواقفهم الوطنية المتقدمة أن يكونوا كما عوّدونا على درجة عالية من المسؤولية درءًا للفتنة وحفاظًا على السلم الأهلي في مجتمعنا".

وكان اللواء إبراهيم رمضان، قد أعلن في وقت سابق، تشكيل لجنة تحقيق الأحداث التي وقعت في بلاطة البلد، داعياً المواطنين في المخيم إلى تغليب المصلحة العليا والتحلي بالمسؤولية العالية.

وقال رمضان في تصريح له: "أتابع ببالغ الأهمية الأحداث التي شهدتها بلاطة البلد في نابلس والإصابات التي سجلت اليوم بين صفوف الأمن والمواطنين، ونهيب بكم وبكل الأحرار في المنطقة التحصّن بروح المسؤولية العالية وبالمواقف الوطنية التي اعتدنا عليها منكم".

وأضاف: "أؤكد لكم ولعموم المواطنين أن مصلحة المواطنين والأمن العام فوق أي اعتبار، وأنه سيصار إلى تشكيل لجنة تحقيق في هذه الأحداث"، داعياً للعمل من أجل تغليب المصلحة العامة بما يحقق السلم الأهلي ويدرأ الفتن خاصة في هذه الظروف الاستثنائية.

وكانت مصادر محلية قد أشارت إلى أن خلافاً وقع في بلاطة البلد، تطور لحادثة إطلاق نار ما أدى لحالة غضب، في حين يتواصل إغلاق بلاطة البلد بسبب تسجيل أعداد من المصابين بالفيروس كورونا المستجد، فيما تواصل الطواقم تعقيم الشوارع بعد إصدار قرار بإغلاقها لمدة يومين لحصر المخالطين للإصابات.

وأصدر محافظ نابلس اللواء إبراهيم رمضان، قبل أيام، قراراً بإغلاق مخيم بلاطة البلد عقب تشخيص إصابات جديدة بفيروس كورونا صباح الثلاثاء الماضي.

ويتواصل إغلاق كافة المحافظات الفلسطينية في الضفة الغربية، ضمن الإجراءات التي أعلنتها الحكومة الفلسطينية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، فيما يتواصل تسجيل مئات الإصابات يوميا بالفيروس.