الثلاثاء 14 يوليو 2020 08:51 ص بتوقيت القدس المحتلة

83 مصاب من الطواقم الطبية

الصحة : عشرات الاصابات في العناية ونحذر من فقدان السيطرة

الصحة : عشرات الاصابات في العناية ونحذر من فقدان السيطرة

رام الله الاخباري:

حذر الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية الدكتور كمال الشخرة، صباح اليوم الثلاثاء، من فقدان السيطرة على مكافحة وباء كورونا في محافظة أو قرية ما، في حال

استمرت حالة الاستهتار بالوباء وعدم الالتزام باجراءات الوقاية والسلامة، مشيرا في الوقت ذاته إلى وجود 83 مصاب من ضمن الطواقم الطبية الفلسطينية.

وقال الشخرة في حديث لإذاعة صوت فلسطين تابعته "رام الله الاخباري": "اذا كان هناك التزام كامل وشديد نفيمكننا السيطرة بسهولة على الوباء في فلسطين، ولكن في حال انتشار الوباء بشكل كامل في محافظة أو قرية ما، فإن العينات التي ستؤخذ ستكون إيجابية بشكل كامل، وبالتالي فقدان السيطرة".

وأضاف: "الطواقم الطبية تعمل على اكمل وجه ولكن ممكن ان نفقد السيطرة في محافظة ما بسبب الانتشار الكبير والسريع وعدم قدرة الطواقم الطبية ان تأخذ عينات من كافة المواطنين"، داعيا المواطنين الى الالتزام الكامل باجراءات الوقاية.

وأوضح أن عدد المرضى في العناية المكثفة تتغير كل دقيقة، نظرا لحالة المرضى، مبينا أن هناك 6 حالات مربوطة على أجهزة التنفس الاصطناعي و18 مريض في العناية المكثفة و40 مريض في العناية المتوسطة.

وأشار الشخرة إلى أن لدى وزارة الصحة 80 جهاز تنفس اصطناعي موجودة على مستوى الوطن منها 20 مشغولة في العناية المكثفة.

ولفت إلى أن جزء من وفيات كورونا في فلسطين يقدر بـ10% لم يكونوا يعانون من أي أمراض، غير أن الفيروس تسبب في حدوث التهاب رئوي حاد لدى هذه الحالات.

وقال الشخرة: "إن 10% من وفيات كورونا في فلسطين جرى عليها انتكاسات سريعة جدا بعد حدوث التهاب رئوي حاد، حيث لم تعد تستجيب للأدوية ولا حتى لجهاز التنفس الاصطناعي، ما أدى إلى وفاتها".

وأشار إلى أن أغلبية من الوفيات كان لديهم أمراض مزمنة أو أجروا سابقا عمليات زراعة كلى وزراعة كبد وقلب أو يعانون من مرض السرطان.

ولفت الشخرة إلى أن 30% من المصابين بفيروس كورونا في فلسطين من كبار السن أو ممن يعانون من أمراض مزمنة وأمراض تخفض المناعة في الجسم، مشيرا إلى أن 45 حالة من المصابين بكورونا يخضعون للعناية المتوسطة.

وأكد الشخرة أن الهدف الأساسي من الاغلاق هو الحفاظ على سلامة المواطنين، وحرصا على عدم نقل العدوى إلى كبار السن، ومن لديهم أمراض مزمنة، أو مناعة ضعيفة.

ولم يخف الشخرة وجود نقص في الإمكانيات بسبب عدم استطاعة الكادر الطبي الوصول من مختلف المحافظات إلى مشفى هوغو شافيز، مبينا أن الوزارة خصصت برنامجا شاملا لهوغو تشافيز، يتابعه يوميا مجمع فلسطين الطبي.

المصدر : صوت فلسطين