الإثنين 13 يوليو 2020 05:58 م بتوقيت القدس المحتلة

تقديم مشروع جديد لبسط السيادة الاسرائيلية

تقديم مشروع جديد لبسط السيادة الاسرائيلية

رام الله الاخباري : 

تقدم لوبي إسرائيلي وهي مجموعة ضاغطة داخل الكنيست، اليوم الإثنين، بمشروع قانون يقضي بفرض الاحتلال لسيادته على مستوطنات الضفة الغربية ويمنع تحويل البؤر الاستيطانية إلى جنوب معزولة.

وتم تقديم مشروع قانون الذي كان حزب الليكود الذي يقوده نتنياهو، قد صادق عليه نهاية العام 2017، بعد أسبوعين من الموعد الذي كان نتنياهو قد أعلنه لتطبيق خطة الضم لأراضٍ في الضفة الغربية والأغوار.

ويعرف اللوبي الذي تقدم بالمشروع باسم "أرض إسرائيل"، وهي مجموعة ضاغطة داخل الكنيست، تدعم الاستيطان وتعارض إقامة دولة فلسطينية، وتضم أعضاء كنيست من الأوساط اليمينية الدينية سواء كانت من أحزاب الائتلاف أو المعارضة.

وقال عضو الكنيست حايم كاتس عن الليكود، وعضو الكنيست بتسلئيل سموتريتش عن يمينا، إن "القانون يسعى إلى إنشاء آلية للحفاظ على الأراضي التي لا تقع تحت السيادية الإسرائيلية ومنع السيطرة العربية أو الدولية على الأراضي التي ستبقى خارج خريطة السيادة الإسرائيلية في المنطقة C".

وبحسب مشروع القرار الذي تم تقديمه، ستعمل دولة الاحتلال على منع البناء الفلسطيني غير القانوني في المنطقة، والقضاء على الجريمة الزراعية ومنع الاستيلاء على الأراضي عبر مد خطوط للبنية التحتية، ويدعو لمنع أي نشاط دولي في الأراضي لا تصادق عليه الحكومة الإسرائيلية.

 كما يدعو لتسوية العقارات والأراضي، بما في ذلك في المناطق التي ستبقى خارج خرائط السيادة الإسرائيلية، وتعزيز الحفاظ على أراضي الدولة من خلال إقامة المراعي والحقول الزراعية وتحويلها إلى غابات.

 

 

المصدر : عرب 48