الإثنين 13 يوليو 2020 04:57 م بتوقيت القدس المحتلة

الداخلية بغزة: سنواصل ملاحقة قتلة "القيق" ولن نسمح بالفلتان

الداخلية بغزة: سنواصل ملاحقة قتلة "القيق" ولن نسمح بالفلتان

رام الله الاخباري:

أكدت وزارة الداخلية في قطاع غزة، اليوم الإثنين، أنها تواصل ملاحقة منفذي جريمة قتل المواطن جبر القيق، العميد في جهاز الشرطة الفلسطينية والأسير المحرر، مشيرة إلى أنها ستقدمهم للمحاكمة.

وقال الناطق باسم الوزارة إياد البزم: إنه "منذ اللحظة الأولى لوقوع جريمة قتل القيق تبذل الأجهزة الأمنية والشرطة جهودًا كبيرة، حيث تم تكثيف العمل الأمني والشرطي وخاصة في محافظة رفح، لمتابعة آثار الجريمة واعتقال الجناة، وأن الجريمة البشعة بقتل المغدور "القيق" مرفوضة وطنيًا وشعبيًا".

وأضاف: أن "الأجهزة الأمنية تتعامل بجدية وصرامة مع أي جريمة تقع في قطاع غزة، ولن تسمح بمظاهر الفوضى والفلتان، وأنه تم تعميم صور المطلوبين على خلفية الجريمة، واتخاذ كل الإجراءات اللازمة للوصول إليهم، وأن التحقيقات ما تزال جارية بهذا الصدد".

وتابع: أن "السياسة الأمنية والشرطية بوزارة الداخلية تقتضي عدم التغاضي عن أية جريمة تحدث حيث لا جريمة مجهولة في قطاع غزة، وكل ملفات الجرائم يجري العمل عليها وإنهاؤها وفق القانون".

وأقدم مسلحون مساء الأحد، على إطلاق النار صوب مواطن فلسطيني في منطقة الحي السعودي بمدينة رفح جنوب قطاع غزة، ما أدى لمقتله على الفور.

وقال الناطق باسم وزارة الداخلية في قطاع غزة إياد البزم، "مقتل مواطن بإطلاق نار في رفح جنوب قطاع غزة، مساء اليوم الأحد، والشرطة تفتح تحقيقاً عاجلاً في الحادث".

وأضاف: أنه "يجري العمل لضبط الفاعلين"، فيما أشارت مصادر محلية إلى أن مسلحين اثنين كانا يستقلان دراجة نارية في منطقة الحي السعودي غرب مدينة رفح، حيث باغتا المواطن جبر القيق، بإطلاق النار عليه ليردوه قتيلا.

جدير بالذكر أن المواطن جبر القيق، هو عميد في جهاز الشرطة الفلسطينية وأسير محرر سابق في سجون الاحتلال الإسرائيلي.