الأحد 12 يوليو 2020 09:46 م بتوقيت القدس المحتلة

الرئيس يتكفل بتكاليف الدراسة الجامعية لسبعة توائم من نابلس وغزة تفوقوا في الثانوية العامة

الرئيس يتكفل بتكاليف الدراسة الجامعية لسبعة توائم من نابلس وغزة تفوقوا في الثانوية العامة

رام الله الاخباري : 

 تكفل الرئيس  فلسطين محمود عباس، بتكاليف الدراسة الجامعية لسبعة توائم من نابلس وقطاع غزة، تفوقوا في الثانوية العامة.

وهاتف الرئيس  ناهي حنني والد التوائم الأربعة من بيت فوريك شرق نابلس، مهنئا بتفوقهم في الثانوية العامة، ومعلنا تكفله بتكاليف دراستهم الجامعية.

كما هاتف الرئيس والد التوائم الثلاثة من محافظة خان يونس أيمن قديح، مهنئا بتفوقهم، ومعلنا تكفله بتكاليف دراستهم الجامعية.

وأعربت العائلتان عن عميق تقديرهما وشكرهما لسيادة الرئيس محمود عباس، على تكفله بتكاليف الدراسة الجامعية لأبنائهما، وأن هذه الخطوة ساهمت بشكل كبير في التخفيف من الأعباء المالية الملقاة على عاتقيهما.

وأعلن وزير التربية والتعليم مروان عورتاني، صباح اليوم السبت، نتائج الدورة الأولى لامتحان الثانوية العامة، التي عُقِدَت هذا العام في ظلّ تحديات استثنائية مرتبطة بالمشهد الكوروني.

وأوضح عورتناني أن النجاح المشهود في عقد الامتحان بشكل متزامن في القدس العاصمة، وفي المحافظات الشمالية والجنوبية، ومدارسنا في الخارج، قد شكل تعبيراً آخر عن اقتدار نظامنا التعليمي ومَنعَتِه، وعن انتماء أسرة امتحان الثانوية العامة التي بذلت جهداً متواصلاً رغم كلّ التحديات؛ من أجل أن يتمكّن طلبتنا الأحبّاء من الحصول على نتائجهم في الموعد المرسوم دونما تأخير.

وأضاف: لقد انفردت هذه الدورة من امتحان الثانوية العامة بعلامة فارقة، تمثّلت في تشكيل الحكومة للجنة وزارية خاصّة عملت بدعم من الرئيس محمود عباس، ورئيس

الوزراء محمد اشتية كفريق متكامل؛ من أجل أن توفّر لأكثر من مئة ألف من الطلبة وطواقم الامتحان الدعم والإسناد، خاصة فيما يرتبط بحالة الطوارئ، وبمتطلبات الصحة والسلامة والوقاية عبر محطات الامتحان جميعها، سواء في مراكز الامتحان، وقاعاته، أو في مراكز التصحيح، وغيرها.

وهنأ عورتاني اللجنة الوزارية التي ضمت وزارات الصحة، والحكم المحلي، والمالية، والداخلية، والشؤون الخارجية والمغتربين، وشؤون القدس، والريادة والتمكين، إضافة للأمانة العامة لمجلس الوزراء، وشكرهم على التجربة الرائعة في العمل المشترك.

وأشار إلى ان تنظيم الامتحان في القدس العاصمة قد شَكّلَ قصّة نجاح استثنائية في ظلّ التعقيدات والقيود الإضافية المرتبطة بإجراءات الاحتلال، فقام المجتمع المقدسي بكلّ مكوّناته بجهد مشهود في دعم طواقم مديرية التربية والتعليم وإسنادها على مختلِف الأصعدة.