السبت 11 يوليو 2020 03:41 م بتوقيت القدس المحتلة

الصين وروسيا تحبطان مشروعا لادخال مساعدات الى سوريا

الصين وروسيا تحبطان مشروعا لادخال مساعدات الى سوريا

رام الله الاخباري : 

أحبطت الصين وروسيا، خمس محاولات للتصويت على تمديد مهمة الأمم المتحدة لتقديم مساعدات عبر الحدود مع سوريا، دون التنسيق مع الدولة السورية، حيث ترى فيه روسيا انتقاصا من السيادة السورية.

واستخدمت روسيا والصين، حق النقض الفيتو، ضد مشروعات ألمانية بلجيكية تم تقديمها لمجلس الامن، حيث بدأت برلين وبروكسل مبادرة أخيرة لمحاولة إنقاذ هذه الآلية عل أمل إجراء تصويت جديد في نهاية الأسبوع، بعد 5 عمليات تصويت فاشلة تم إحباطها.

وفرضت روسيا في كانون الثاني/يناير تقليصا كبيرا لهذه الآلية وتريد خفضها بشكل أكبر، حيث تسمح هذه الآلية بإيصال المساعدات للسوريين بدون موافقة دمشق، حيث ترى فيها فيه موسكو انتهاكاً للسيادة السورية.

وقالت روسيا: إن "85 في المئة من المساعدات تمر عبر معبر باب الهوى، وبالتالي يمكن إغلاق معبر باب السلام الذي كانت تمر منه المساعدات إلى سوريا"، فيما ترى الولايات في تقليص عدد البوابات التي يتم إدخال المساعدات من خلالها لسوريا خطاً أحمر.

وقال دبلوماسيون غربيون: إن "الحل الذي تسعى إليه ألمانيا وبلجيكا بات يرتكز على الإبقاء على معبر "باب الهوى" فقط والتخلي عن باب السلام".