السبت 11 يوليو 2020 02:22 م بتوقيت القدس المحتلة

توجهات امريكية لاعادة المساعدات المالية للفلسطينيين

توجهات امريكية لاعادة المساعدات المالية للفلسطينيين

رام الله الاخباري:

من المقرر أن يقر مجلس النواب الأمريكي مشروع إعادة إدراج المساعدات الأمريكية للفلسطينيين ضمن موازنة وزارة الخارجية للعام المقبل، نظرا للدعم الديمقراطي الكبير له.

ويسعى المشروع الذي طرحته رئيسة اللجنة الديمقراطية نيتا لوي إلى توصيل المساعدات مباشرة إلى الشعب الفلسطيني، وعدم تسييس أي مساعدات أمريكية من قبل الإدارة الأمريكية أو أي جهات أخرى.

ودعت اللجنة الفرعية في المجلس إلى تقديم مبلغ 255 مليون دولار من المساعدات للفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وانتقدت لوي خلال الجلسة التي عقدتها لجنتها، سياسة إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بخصوص المساعدات للسلطة الفلسطينية، مبينة أن هذه المساعدات ضرورية لإنقاذ حياة الفلسطينيين.

وأوضحت أنه من خلال هذه الخطوة سوف تستعيد الولايات المتحدة مكانتها كمدافع عن الاستقرار والسلام في منطقة من العالم تهمنا للغاية.

ووفقا للمشروع الذي طرحته لوي، فإنه يتم دراسة تجريد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو من أي صلاحيات تمكنه من تجميد المساعدات للضفة الغربية وغزة، الأمر الذي وجد معارضة كبيرة من قبل الجمهوريين، الذين حاولوا ربط المساعدات بموافقة الفلسطينيين على استئناف التعاون الأمني والتدريب مع إسرائيل.

وكانت إدارة ترمب جمّدت في عام 2018 نحو 200 مليون دولار من المساعدات للسلطة الفلسطينية بسبب ما وصفته بفشلها في المشاركة بمفاوضات السلام.

يأتي هذا في وقت يسعى فيه الديمقراطيون في مجلس الشيوخ إلى منع استعمال المساعدات العسكرية الأميركية لإسرائيل ضمن مشروعها ضم مستوطنات في الضفة الغربية، أو توظيف هذه المساعدات في المناطق التي يتم ضمّها.

المصدر : الشرق الأوسط