الخميس 09 يوليو 2020 09:20 م بتوقيت القدس المحتلة

الهرمونات الجنسية لدى الذكور تجعلهم أكثر عرضة للإصابة بكورونا

الهرمونات الجنسية لدى الذكور تجعلهم أكثر عرضة للإصابة بكورونا

رام الله الاخباري  : 

أكد علماء وباحثون امريكيون، وجود ارتباط بين الهرمونات الجنسية الذكورية وزيادة فرص الإصابة بفيروس كورونا المستجد، لافتين إلى أن أعداد الوفيات في صفوف الذكور كانت أكبر منها في صفوف الإناث.

وبحسب الباحثين، فإن هرمون التستوستيرون الموجود لدى الرجال يغير من عدد المستقبلات  ما يجعل الرجال أكثر عرضة للإصابة من الإناث، مشددين على أن الفيروس يلعب أدواراً تفاعليه مع هرمونات الذكور.

وقال فاراناك فتاحى عالم أحياء الخلايا الجذعية بجامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو، إن "السبب الأساسي لارتفاع إصابات الرجال بفيروس كورونا هو هرمون التستوستيرون، وتم إجراء المزيد من التقارير حول المرض، وبينما اختلفت النتائج بين الولايات فقد وجد بشكل عام أن عدد الرجال الذين ماتوا بسبب المرض يزيد بنسبة 5 ٪ عن النساء".

من جانبه، قال الدكتور جون شوارتزبيرج من جامعة كاليفورنيا في بيركلي، "أظهرت البيانات باستمرار أن معدل وفيات الذكور أعلى من الإناث، حيث يبدو أن الرجال لا يتعاملون مع الأمراض مثل الإناث"، لافتاً إلى كورونا مثل بقية الامراض المعدية التي لها تأثير أسوأ على الرجال من النساء.

وبحسب الباحثين، فإن فيروس كورونا يتفاعل مع إنزيم TMPRSS2 الذي يجعل الخلايا البشرية أكثر تقبلاً للفيروس، ويعتقد أنه يمكن أن يلتصق بمتحدث الفيروس التاجي ثم يوجههم داخل الخلايا.

وبحسب أحد الإحصائيات فإن أعداد المصابين بفيروس كورونا حول العالم وصلت إلى 12,274,657، فيما بلغ عدد الوفيات 554,433، في حين تجاوز عدد المتعافين حاجز الـ7 مليون شخص.