الخميس 09 يوليو 2020 08:43 م بتوقيت القدس المحتلة

كورونا والدماغ ...العلماء يكشفون عن الآثار الخطيرة

كورونا والدماغ ...العلماء يكشفون عن الآثار الخطيرة

رام الله الاخباري : 

حذر أطباء بريطانيون، من أعراض عصبية تصيب الدماغ كمضاعفات للإصابة بفيروس كورونا المستجد، لافتين إلى أن هذه الأعراض والمضاعفات قد تحدث لدى المصابين حتى دون حدوث مضاعفات خطيرة على الجهاز التنفسي وهي المضاعفات الأكثر شيوعاً لدى المصابين بالفيروس.

وقال الفريق الطبي البريطاني، إن من بين المضاعفات التي قد تصيب المصابين بفيروس كورونا هي الجلطات الدماغية والهذيان والهلوسة، مشيرين إلى ان مشكلات خطرة قد تحدث حتى لدى الذين يعانون من عوارض طفيفة.

وأجرى الفريق الطبي دراسة لحالة 43 مريضا، يرقدون في المستشفيات نتيجة إصابتهم بفيروس كورونا المستجد، مشيرين إلى أن 10 حالات أصيبت باختلال دماغي مؤقت، و12 حالة بالتهابات دماغية، و8 جلطات دماغية، و8 حالات تلف في الأعصاب.

وقال مايكل زاندي من معهد "كوين سكوير إنستيتيوت أوف نيورولوجي" التابع لجامعة "يو سي أل": "حددنا عددا أكبر من المتوقع من الأشخاص المصابين باضطرابات

عصبية، من دون وجود رابط دائم مع خطورة الأعراض التنفسية، وأن أياً من المرضى الذين شخصت إصابتهم بأمراض عصبية لم يكن لديه أثر لفيروس كورونا المستجد في سائل النخاع الشوكي، مما يدفع إلى الاعتقاد بأن الفيروس لم يهاجم مباشرة دماغهم".

ويشير الباحثون إلى أن العمر القصير للمرض، يجعل أضراره ما زالت مثار بحث على المدى الطويل، مؤكدين أن هذه البحوث الجديدة تدفع إلى الاعتقاد بأن المضاعفات الدماغية قد تكون أكثر شيوعا مما يُعتقد.

وبحسب أحد الإحصائيات فإن أعداد المصابين بفيروس كورونا حول العالم وصلت إلى 12,274,657، فيما بلغ عدد الوفيات 554,433، في حين تجاوز عدد المتعافين حاجز الـ7 مليون شخص.

 

المصدر : سكاي نيوز عربية