الأحد 05 يوليو 2020 09:16 م بتوقيت القدس المحتلة

الهمد ..لقاح ضد كورونا يثير سخرية واسعة

الهمد ..لقاح ضد كورونا يثير سخرية واسعة

رام الله الاخباري : 

أثار إعلان وكالة أبحاث سريرية في الهند، أنها بصدد إنتاج لقاح لفيروس كورونا منتصف الشهر المقبل، سخرية واسعة، بسبب المدة التي تحتاجها مثل هذه التجارب، فيما شكك مختصون في أن يتم الإعلان عن اللقاح في الموعد المذكور.

وكانت رسالة مسربة لأكبر وكالة أبحاث سريرية هندية، قد تضمن ما يفيد بأن الشركة بصدد إنتاج لقاح منتصف شهر أغسطس المقبل، ما أثار استغراباً وسخرية واسعين، من مدى دقة المواعيد التي طرحتها الوكالة للإعلان عن اللقاح.

وبحسب الرسالة فإن اللقاح من إنتاج شركة "بهارات بيوتيك" للتكنولوجيا الحيوية، حيث تمت الموافقة هذا الأسبوع على دخول أحد هذه اللقاحات مرحلتَي التجارب السريرية

الأولى والثانية، إلا أن مختصين أشاروا إلى كافة الشركات تعمل على تسريع وتيرة التجارب السريرية للحد من انتشار الفيروس الذي تجاوز أعداد المصابين به في العالم 11 مليوناً، وبدأ يتفشى بشكل سريع في عدد من دول العالم.

من جانبه، قال المدير العام للمجلس الهندي للأبحاث الطبية بالرام بهارجافا، إن "الرسالة المؤرخة بتاريخ الثاني من يوليو/تموز والموجهة إلى المؤسسات المشاركة في التجربتين ومن المتصور إطلاق اللقاح للاستخدام الصحي العام بحلول 15 أغسطس/آب 2020 بعد اكتمال جميع التجارب السريرية".

 وأشار إلى أن اللقاح يخضع لرقابة حكومية صارمة، مضيفا: أن "الرسالة التي جرى تداولها على نطاق واسع على وسائل التواصل الاجتماعي كانت في سياق اتصال خاص وأسيء تفسيرها".

بدوره، قال الطبيب والباحث في الصحة العامة أنانت بهان: "على حد علمي، فإن مسار التطوير المتسارع على هذا النحو شيء لم يحدث على الإطلاق في أي نوع من اللقاحات، حتى اللقاحات التي يتم تجربتها في بلدان أخرى".

وتعكف العديد من الشركات في عدد من دول العالم على إنتاج لقاحات لمواجهة فيروس كورونا الذي انتشر بشكل واسع خلال الموجة الثانية له، فيما ترجح منظمة الصحة العالمية أن يستغرق إنتاج لقاح للفيروس عاماً على الأقل.

 

المصدر : عربي بوست