الأحد 05 يوليو 2020 10:17 ص بتوقيت القدس المحتلة

مسؤول إسرائيلي كبير : ترامب اوقف خطة ضم الضفة الغربية

مسؤول إسرائيلي كبير : ترامب اوقف خطة ضم الضفة الغربية

رام الله الاخباري:

اتهم مسؤول إسرائيلي سابق، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإيقاف تنفيذ خطة الضم الإسرائيلية للأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية، رغم أنه هو من طرحها في صفقة القرن.

ونقلت صحيفة "IL fatto Quotidiano" الإيطالية مساء أمس، عن رئيس الكنيست الإسرائيلي السابق أبراهام بورغ، تأكيده أن خطة ضم الضفة لم تعد مناسبة لترامب الآن، ولم يعد لديه الوقت لمساعدة رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو على تنفيذها.

وأكد بورغ على صعوبة توقع سياسة الضمانات، نظرا لأنه لا توجد شفافية في هذه الخطة ولا أحد يعرف ذلك بالتفصيل.

واتهم بورغ، ترامب ونتنياهو بامتلاك "جنون النرجسية"، وعديما الضمير والأخلاق، مؤكدا أنهم مستعدون للانقلاب على أي شخص فقط لإنقاذ نفسهما على السلطة.

وكانت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية، قد أكدت أن خطة الضم التي كان رئيس الوزراء دولة الاحتلال ينوي تنفيذها مطلع الشهر الجاري سيتم تنفيذها خلال

الأسبوع المقبل، بعد إعطاء الإدارة الأمريكية الضوء الأخضر بالقيام بتلك الخطوة.

وبحسب الصحيفة التي نقلت عن مطلع على المباحثات قوله، إن أمريكا ودولة الاحتلال ينسقان الخطوات في مجال تطبيق خطة الضم، لافتة إلى أن المبعوث الأمريكي الخاص للمفاوضات الدولية آفي بيركوفتش عاد إلى واشنطن من أجل تقديم صورة عن الوضع للإدارة الأمريكية.

ولفتت إلى أن ترامب سيعلن قراره النهائي بشأن هذه المسألة خلال الأسبوع المقبل.

وجدد بيني غانتس وزير الجيش الإسرائيلي، اليوم الأحد، التأكيد على أنه لا يوجد تاريخ "مقدس" لتطبيق خطة الضم الإسرائيلية في الضفة الغربية، والتي كان من المقرر أن تتم في الأول من تموز الجاري.

ونقلت إذاعة "كان" العبرية، عن غانتس، تحذيره من اتخاذ إسرائيل أي خطوات أحادية الجانب "غير محسوبة"، مبينا أنه متمسك بتنفيذ "صفقة القرن" الأمريكية ولكن بالتعاون مع الأردن والفلسطينيين.

واعتبر أن صفقة القرن هي أفضل خطة طرحت من حيث الأمن الإسرائيلي وتوحيد القدس تحت سيادة إسرائيل، والانفصال عن الفلسطينيين، مبينا أن تطبيقها يجب أن يتم عن طريق الحوار والتعاون المشترك مع الفلسطينيين.

وكان وزير الاستخبارات الإسرائيلي ايلي كوهن، قد أكد في وقت سابق، أن موعد تطبيق خطة رئيس وزراء حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو لتطبيق الضم، قد تكون خلال الأشهر الثلاثة المقبلة، مشيراً إلى عدم إمكانية تطبيق الخطة هذا الشهر.