الجمعة 03 يوليو 2020 08:03 م بتوقيت القدس المحتلة

مصر : العملية العسكرية التركية في العراق تقوض الامن الاقليمي

مصر : العملية العسكرية التركية في العراق تقوض الامن الاقليمي

رام الله الاخباري : 

أعلنت جمهورية مصر العربية، اليوم الجمعة، إدانتها للانتهاكات التركية للسيادة العراقية، بعد استمرار الجيش التركي في شن عمليات عسكرية في الأراضي العراقية، وإعلان مسؤولين أتراك عن نية تركيا إقامة مزيد من القواعد العسكرية المؤقتة في شمال العراق.

وقالت الخارجية المصرية في بيان لها: "تدين مصر استمرار الانتهاكات التركية المستمرة للسيادة العراقية متسترة بدعاوى الأمن القومي الواهية، وتؤكد أن استمرار هذا النهج المرفوض من شأنه تقويض الأمن والسلم الإقليمي".

وأضافت: "يتبدى من تكرار مثل هذه الممارسات العدوانية حقيقة الواقع الذي تنتوي تركيا فرضه على الجميع، وهو ما يثبت ما دفعت به مصر مراراً من كون تركيا مصدراً رئيساً من مصادر عدم الاستقرار في المنطقة".

وتابع بيان الخارجية: أن "مصر تؤكد تضامنها الكامل مع العراق شعباً وحكومةً في مواجهة هذه الممارسات الاستفزازية، وتدعو كافة الأطراف إلى احترام السيادة العراقية فعلاً وقولاً، والنأي به عن أي تجاذبات إقليمية ضارة تقوض من المصالح العليا للشعب العراقي".

وأعلن مسؤول تركي، اليوم الجمعة، أن بلاه تنوي إقامة قواعد عسكرية شمال العراق بهدف حفظ الأمن القومي لها، بعد أن شددت من ضرباتها على معاقل المقاتلين الأكراد في العراق، بحسب ما صرح لوكالة "رويترز".

وأطلقت وزارة الدفاع التركية، منتصف الشهر الماضي، عملية عسكرية جديدة ضد ما تصفهم متمردي حزب العمال الكردستاني، أطلقت عليها اسم "مخلب النمر" وبمؤازرة من سلاحي الجو والمدفعية.

وقالت الوزارة في تغريدة لها عبر موقع تويتر " انه تم نقل القوات من وحدات الكوماندوس الذين تؤازرهم مروحيات قتالية وطائرات مسيرة"

وجاءت هذه العملية من أجل تحييد حزب العمال الكردستاني والعناصر "الإرهابية" الأخرى التي تهدد شعبنا وحدودنا تحركت قواتنا الجوية. وفقا لبيان وزارة الدفاع التركية.

وتشن القوات التركية عمليات ضد مسلحي حزب العمال الكردستاني، ذات الأغلبية الكردية أو في شمال العراق، حيث قتل أكثر من 40 ألف شخص خلال الصراع الذي تركز في جنوب شرق تركيا.

 

المصدر : سبوتنيك