الجمعة 03 يوليو 2020 04:23 م بتوقيت القدس المحتلة

الدفاع المدني يشرع في حملة تعقيم شاملة في عدد من المحافظات

الدفاع المدني يشرع في حملة تعقيم شاملة في عدد من المحافظات

رام الله الاخباري:

أعلن الدفاع المدني، اليوم الجمعة، أنه سيشرع في حملة تعقيم شاملة في عدد من المحافظات، تشمل شوارع رئيسية وأزقة مخيمات والساحات العامة والمراكز الصحية ومحيط منازل المعزولين صحياً.

وأشار الدفاع المدني إلى أن الحملة ستستهدف 20 مخيما، لافتاً إلى أنها ستبدأ في تمام الساعة السابعة من صباح يوم غد السبت، بالتعاون مع اللجان الشعبية ولجان الطوارئ في المحافظات.

ودعا الدفاع المدني، المواطنين واللذين سوف تشملهم الحملة التعاون التام مع الطواقم واغلاق نوافذ المنازل، وإخلاء الشوارع الضيقة من السيارات حتى تتمكن الطواقم من أداء مهامها دون إعاقات.

وتأتي الحملة في ظل ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا في عدد من المحافظات الفلسطينية، حيث أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية اليوم الجمعة، تسجيل حالة وفاة، و68 إصابة جديدة بفيروس كورونا، لترتفع الحصيلة الإجمالية للوفيات إلى 13 والاصابات إلى 3485 حالة.

وقالت الوزارة في بيان وصل "رام الله الاخباري" نسخة عنه: "تم تسجيل حالة وفاة جديدة لسيدة 68 عاماً من الظاهرية بمحافظة الخليل متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا، بالإضافة إلى تسجيل 68 إصابة جديدة بفيروس كورونا، بينها 41 إصابة في محافظة الخليل، و26 في محافظة بيت لحم، وإصابة في محافظة رام الله والبيرة".

وأشارت إلى أن الحالة الصحية للمصابين مستقرة باستثناء 11 حالة في العناية المكثفة، مبينة أنه تم تسجيل 3 حالات تعافٍ جديدة في قطاع غزة

وأوضحت الوزارة أن عدد الحالات النشطة بلغت حتى اللحظة 2835 حالة، فيما وصلت أعداد التعافي إلى 637 حالة، فيما تم إجراء 4800 فحص خلال الـ24 ساعة الماضية.

وأوضحت الوزارة أن تقسيم الإصابات الجديدة كانت كالتالي: "مدينة الخليل 19- يطا 19- إذنا 3، مدينة بيت لحم 6- مخيم الدهيشة 6- مخيم العزة 1- الدوحة 2- الخضر 11، واصابة بمدينة رام الله".

يأتي ذلك بالتزامن مع دخول قرار مجلس الوزراء باغلاق كافة المحافظات في الضفة الغربية لمدة 5 أيام، في ظل الارتفاع الكبير في الإصابات بفيروس كورونا.

وكان مدير عام الطب الوقائي في وزارة الصحة الفلسطينية الدكتور علي عبد ربه، قد جدد أمس، تحذيره من إمكانية أن تشهد فلسطين ارتفاعا كبيرا في أعداد الإصابات والوفيات جراء فيروس كورونا خلال الأيام المقبلة، وذلك نتيجة حالة الاستهتار وعدم الالتزام بالإجراءات الوقائية والتعليمات الصحية.

وقال عبد ربه في حديث لراديو "حياة" رصدها "رام الله الاخباري": " للأسف هذا ما كنا نحذر منه ونرجو المواطنين الكرام بضرورة التزامهم بالإجراءات الوقائية لعدم انتقال العدوى بين المجتمع وحتى لا نصل لهذه المرحلة من وصول الفيروس إلى كبار السن وأصحاب الامراض المزمنة وحتى لا تظهر أوضاع حرجة من المصابين ودخولهم للعناية المركزية وبالتالي تهديد حياتهم للخطر والموت".

وأشار إلى أن الفئة الأكثر ضعفا في المجتمعات كلها هي كبار السن ومن يعانون من امراض مزمنة، مبينة أن منظمة الصحة العالمية وكل الهيئات الطبية في العالم حذرت من إصابة هذه الفئة نظرا لضعف جهاز المناعة لديهم.

وأضاف: "كل الاحصائيات في العالم اشارت الى ان من يدخل من المصابين الى العناية المركزة تكون نسبة الوفيات عالية جدا، وهناك تحذيرات كلما زاد عدد الإصابات وانتشر الفيروس كلما ازداد احتمال اصابة كبار السن وهذا يزيد احتمال تهديد حياتهم للخطر".

وأوضح أنه يتم تتبع المخالطين ومخالطين المخالطين حاليا، ولكن كلما زاد عدد الإصابات زاد عدد المخالطين وبالتالي من المتعسر جدا متابعة كل هذه الاعداد من المخالطين.