الخميس 02 يوليو 2020 11:19 م بتوقيت القدس المحتلة

بلدية الاحتلال تجبر عائلتين على هدم منازلهما في القدس

بلدية الاحتلال تجبر عائلتين على هدم منازلهما في القدس

رام الله الاخباري:

أجبرت بلدية الاحتلال في مدينة القدس المحتلة، الخميس، عائلتين فلسطينيتين على هدم منازلهما ذاتيا، بذريعة البناء دون ترخيص، متوعدة إياهم بدفع عشرات آلاف الشواكل في حال عدم هدم المنزلين.

ويعود المنزلين لعائلتي الشلالدة وعرامين، حيث هدمت العائلتان منزليهما الجاهزين للسكن منطقة السهل بالطور شرق القدس المحتلة، فيما أكد وليد شلالدة أن محكمة بلدية القدس أصدرت قرارا يقضي بتوقيف العمل في بناء المنزلين، بحجة البناء دون ترخيص.

وأضاف: أن "داخلية الاحتلال أصدرت قرارا يقضي بهدم المنزلين ذاتيا خلال 72 ساعة، والا سيدفعان عشرات آلاف الشواكل جراء هدمهما بآليات بلدية القدس"، مشيراً إلى أنه اضطر لبناء المنزل قبل أقل من شهر، حيث كان يعيش في منزل بالإيجار.

وأشار شلالدة، إلى أن مساحة المنزلين 130 متراً مربعا، حيث كان ينوي العيش فيه مع زوجته و6 أولاد.

بدوره، قال حسين عرامين: إن "محكمة البلدية أصدرت قرارا نهائيا يقضي بهدم المنزلين، دون السماح لهم بحق الاستئناف على القرار"، مشيراً إلى أنه كان ينوي العيش في المنزل مع زوجته و8 أولاد، لافتا إلى أن هذه الإجراءات ضمن وسائل الضغط التي تستخدمها بلدية القدس لتهجيرهم.