الخميس 02 يوليو 2020 09:38 م بتوقيت القدس المحتلة

الاحتلال يقر تقييدات جديدة لمواجهة تفشي كورونا

الاحتلال يقر تقييدات جديدة لمواجهة تفشي كورونا

رام الله الاخباري:

توصل أعضاء اللجنة الوزارية الخاصة بمتابعة شؤون فيروس (كورونا) في إسرائيل،  الخميس، إلى اتفاق يقضي بتقليص عدد المشاركين في التجمعات والصلوات إلى عشرين شخصاً، مؤكدين على ضرورة تحديد عدد المشاركين في قاعات المناسبات بخمسين شخصاً.

ولم يتفق الوزراء على خفض القدرة الاستيعابيّة للمطاعم والمقاهي إلى 50 شخصًا، بسبب الانقسام الحادّ بينهم، وذلك وفق نقل موقع (عرب 48) عن وسائل إعلام عبرية.
هذا وعقدت الحكومة الإسرائيلية، فور انتهاء الاجتماع الخاص باللجنة الوزارية "كابينيت كورونا"، اجتماعًا للمصادقة على قرارات اللجنة، تخلله سجالات حادّة بين وزراء الليكود و"أزرق أبيض".

وقال نتنياهو، خلال الاجتماع إن ثمن الخطأ في الصحّة والاقتصاد على حدّ سواءً من الممكن أن يكون قاسيًا جدًا، لافتاً إلى أنه يدعم تقييدات إجباريّة بحدّها الأدنى لوقف انتشار الفيروس، بالإضافة إلى الحفاظ على الاقتصاد.

وحسب الإعلام العبري، فإنه وخلال الاجتماع، دعا وزير الأمن الإسرائيلي، بيني غانتس، إلى نقل مسؤوليّة التعامل مع الجائحة إلى وزارته، مشيراً إلى أن الأمر أثار غضب وزير الصحّة، يولي أدلشطاين.

الجدير ذكره، أن لجنة الدستور والقانون والقضاء التابعة للكنيست الإسرائيلي، ناقشت زيادة قيمة الغرامات المفروضة على غير الملتزمين بارتداء الكمامات إلى 500 شيكل بدلاً من 200 حالياً.

وأعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، أمس الأربعاء، تسجيل 967 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، في حصيلة قياسية هي الأعلى منذ تفشي الفيروس في دولة الاحتلال.

وأشارت وزارة الصحة في دولة الاحتلال إلى أن الإصابات النشطة ارتفعت إلى 8,479 حالة، منها 55 في حال الخطر، كما توفي 320 إسرائيليًا.

من جانبه، قال وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي السابق نفتالي بينيت، إن "الحكومة فقدت السيطرة على انتقال العدوى وإن على كبار السن إلى عدم الخروج من المنازل، وزيارتهم في الفضاء المفتوح".

فيما حذر مركز المعلومات الإسرائيلي من أن أعداد المصابين بالفيروس في إسرائيل ستتضاعف بعد 6 أيام، في استمرار معدلات الإصابة الحالية.

المصدر : عرب 48