الخميس 02 يوليو 2020 10:01 ص بتوقيت القدس المحتلة

الصحة العالمية: بعض الدول أمامها معركة طويلة وصعبة في مواجهة كورونا

الصحة العالمية: بعض الدول أمامها معركة طويلة وصعبة في مواجهة كورونا

رام الله الاخباري:

حذرت منظمة الصحة العالمية، من تفاقم الأوضاع الصحية في الدول التي فقدت القدرة في السيطرة على كورونا أو تقترب من ذلك بسبب عدم استخدام كافة أساليب مكافحة كورونا، مشيرة إلى أن هذه الدول سيكون أمامها طريق طويل من أجل مكافحة الفيروس.

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس، إن "بعض الدول اتبعت نهجا يفتقر للتكامل، هذه الدول أمامها طريق طويل وصعب"

وأكدت منظمة الصحة العالمية، أهمية تكثيف المؤسسات الصحية في دول العالم في تتبع مخالطي المصابين بفيروس كورونا المستجد لحصر الإصابات وتقليل أعداد المصابين الجدد به، مشددة على أنه لا عذر لأي دولة في العالم تفشل في تتبع المخالطين

وأضاف جيبريسوس، إن "دولا مثل كوريا الجنوبية تمكنت من احتواء المرض من خلال تتبع مخالطي حاملي الفيروس، وأن هذا كان ممكنا حتى في ظل أسوأ الظروف".

وتابع: أن "منظمة الصحة العالمية نجحت في وقف تفشي مرض إيبولا في شرق الكونغو وتتبعت 25000 مخالط يوميا في منطقة نائية تقاتل فيها نحو 20 جماعة مسلحة، ولا غنى عن تتبع المخالطين، وإذا قالت أي دولة إن تتبع المخالطين صعب فهذا عذر فير مقبول".

وقال: "على الرغم من تحقيق العديد من الدول لبعض التقدم على المستوى العالمي في الواقع فإن الجائحة تزداد حدة".

وكان مايك ريان مدير برنامج الطوارئ بالمنظمة، قال إن "المنظمة تتوقع القيام بعمل ضخم من أجل التوصل لمصل آمن وفعال لمنع فيروس كورونا المستجد كوفيد-19 ولكن لا يوجد ما يضمن النجاح في ذلك"، لافتاً لعقد اجتماع هذا الأسبوع لتقييم التقدم الذي تم إحرازه في الأبحاث مكافحة المرض.

وبحسب أحدث إحصائيات منظمة الصحة العالمية، فقد تجاوزت أعداد المصابين حول العالم عشرة ملايين و200 ألف مصاب، في تجاوزت أعداد الوفيات بالفيروس حاجز النصف مليون حالة وفاة.

وأشارت منظمة الصحة العالمية في بيان سابق، إلى أن دول إقليم شرق المتوسط تشهد ارتفاعا في عدد الحالات رغم الانخفاض الكبير في عدد الحالات في أوروبا، لافتة إلى أنه من البلدان التي أبلغت مؤخرا عن زيادة في عدد الحالات، إيران والعراق والمغرب وفلسطين وعُمان.