الثلاثاء 30 يونيو 2020 10:05 م بتوقيت القدس المحتلة

اعلام اسرائيلي يسرب تعديلات خرائط ضم الضفة الغربية

اعلام اسرائيلي يسرب تعديلات خرائط ضم الضفة الغربية

رام الله الاخباري : 

كشفت وسائل إعلام إسرائيلية، مساء اليوم الثلاثاء، تفاصيل خرائط خطة الضم التي تنوي حكومة الاحتلال الإسرائيلي تنفيذها لضم أراضٍ في الضفة الغربية والأغوار.

وبحسب هيئة البث الإسرائيلية فقد جرت تعديلات على الخرائط التي تضمنتها خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المعروفة باسم "صفقة القرن"، كما طرح الاحتلال في خرائطه المعدلة تبادل أراضٍ مع السلطة الفلسطينية.

وأشارت الهيئة إلى أن التعديلات تشمل توسعة المناطق المحيطة بالمستوطنات في الضفة الغربية، وتنفيذ خطة الضم لأكثر من 20 بؤرة لم ترد في خطة ترامب، كما تتضمن تبادل أراضٍ تعطيها إسرائيل للسلطة الفلسطينية في مناطق صحراويّة شرق البحر الميت.

وأظهرت الخرائط أن غالبية الشوارع في الضفة الغربية تحت سيطرة الاحتلال، فيما أشارت القناة الـ12 الإسرائيلية إلى أن المسؤولين الأمريكيين يضغطون على إسرائيل من أجل تقديم تنازلات في مناطق C وضمها إلى مناطق B من أجل تعويض السلطة الفلسطينية.

وكان رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، قد أكد اليوم الثلاثاء، على أنه ماض في تنفيذ خطة الضم الإسرائيلية بحق الأراضي الفلسطينية بالضفة الغربية خلال الأيام المقبلة.

ووفقا لبيان مكتب نتنياهو، فإنه قال خلال مراسم تسليم وتسلم منصب المدير العام لوزارة الخارجية: تحدثت مع المبعوث الأمريكي أفي بركوفيتش ومع السفير الأمريكي فريدمان وأفراد وفدهم عن مسألة السيادة، التي نعمل على بسطها هذه الأيام، والتي سنواصل العمل على إنجازها خلال الأيام المقبلة".

واكد نتنياهو خلال اجتماع مغلق مع أعضاء من حزب الليكود أن الضم لم يكون في أول شهر تموز، مضيفا خلال كلمته لأعضاء حزبه: "لدينا محادثة جيدة مع الادارة الامريكية، وعندما يكون لدي ما أقوله سأبلغكم"، بحسب ما قالت قناة كان العبرية.

ويواصل مسؤولون في دولة الاحتلال من بينهم نتنياهو ووزير جيشه بيني غانتس، عقد اجتماعات مع المبعوث الأمريكي إلى دولة الاحتلال، والسفير الأمريكي في دولة الاحتلال ديفيد فريدمان من أجل الاتفاق على تفاصيل الخطة.

 

 

 

 

المصدر : عرب 48