الثلاثاء 30 يونيو 2020 05:25 م بتوقيت القدس المحتلة

لمصادرتها ...منع الفلسطينيين من الدخول الى أراضيهم خلف الجدار

لمصادرتها ...منع الفلسطينيين من الدخول الى أراضيهم خلف الجدار

رام الله الاخباري:

أعلنت المنظمة الحقوقية الإسرائيلية "مركز الدفاع عن الفرد" اليوم الثلاثاء، عن منع الاحتلال الإسرائيلي دخول الفلسطينيين إلى أراضيهم خلف جدار الفصل العنصري، وذلك عبر رفض الغالبية الساحقة من طلبات مواطنين فلسطينيين بهذا الخصوص.

وأوضحت المنظمة في بيان لها أن الاحتلال رفض أكثر من 82% من الطلبات التي قدمها المزارعون الفلسطينيون، خلال ستة أشهر، للحصول على تصاريح دخول إلى أراضيهم خلف جدار الفصل العنصري.

وأشارت إلى أن 7,483 طلبا قدمه الفلسطينيون للسماح لهم بدخول أراضيهم الواقعة خلف جدار الفصل العنصري، في العام 2019، وتم رفض 62% من هذه الطلبات.

وأوضحت أن أغلب التصاريح رفضت بزعم أن المتقدمين غير مؤهلين للحصول على تصريح ووفقا لمعايير جيش الاحتلال، بينما تم رفض 2% فقط لمعايير أمنية.

وتستمع المحكمة العليا الإسرائيليّة، غدا، إلى التماس قدمته المنظمة مع ثلاثة من أصحاب الأراضي الفلسطينيين، احتجاجا على تعديلين جديدين على لوائح المعايير المتعلقة بمنطقة التماس العسكريّة.

ومن هذه التعديلات، رفض منح التّصاريح للفلسطينيين الذين يمتلكون قطع أراضي يصفها جيش الاحتلال بأنها "قسائم صغيرة"؛ وفرض القيود على مرور أصحاب كروم الزيتون، التي تشكّل ما نسبته 95% من "منطقة التماس"، بحيث تقتصر على 40 يوما في السنة.

وبدأت حكومة "أرئيل شارون" الاسرائيلية بتاريخ 23/6/2002، ببناء جدار الفصل العنصري الممتد على طول الحدود الفاصلة بين الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948م مع الضفة الغربية.

ويبلغ طول جدار الفصل العنصري حوالي 770 كم، حيث تم بناء ما يقارب 406 كم منه أي 52.7% من المسار الكامل للجدار، في حين هناك 322 كم مخطط لبنائها، وجاري العمل على بناء 42 كم.

ويعزل الجدار ما مساحته 733 كم2 من الأراضي، ويقدر طول الجدار الشرقي الذي يمتد من الشمال نحو الجنوب بحوالي 200 كم، حيث تعزل وتستولي السلطات الإسرائيلية من خلال الجدار الشرقي على منطقة الأغوار والتي تعتبر سلة فلسطين الغذائية والمصدر الرئيسي للغذاء للشعب الفلسطيني.

المصدر : عرب 48