الأحد 28 يونيو 2020 11:41 ص بتوقيت القدس المحتلة

"فادية قديس" .,.ضحية خطة شيطانية نفذتها ابنتها بمشاركة صديقها

"فادية قديس" .,.ضحية خطة شيطانية نفذتها ابنتها بمشاركة صديقها

رام الله الاخباري:

قررت المحكمة المركزية الإسرائيلية في تل أبيب، اليوم الأحد، إدانة كلا من أمير مرمش (22 عاما) وصديقته تريزي قديس (20 عاما)، بجريمة قتل والدتها فادية قديس (52 عاما) من مدينة يافا، وذلك بعد عامين من تنفيذ الجريمة.

ووفقا لما ذكر موقع "عرب 48"، فإن الابنة وصديقها اعترفا بقتل والدتها فادية قديس ضمن "صفقة ادعاء" بين النيابة ومحامي الدفاع عن المدانين.

وتوقعت مصادر قضائية أن يتم سجن المتهمين لمدة 25 عاما، فيما من المقرر أن يصدر الحكم النهائي على المدانين في وقت لاحق.

وتعد فادية قديس، أرملة رئيس الجمعية الخيرية الأرثوذكسية في يافا، جابي قديس، الذي قُتل عام 2012، في جريمة طعن من قبل متنكر بزي بابا نويل.

وبالعودة إلى لائحة الاتهام المقدمة في تموز/ يوليو 2018، فإن السبب الرئيسي لتنفيذ الجريمة هو اعتراض الضحية على العلاقة بينهما.

وفي التفاصيل، ذكرت لائحة الاتهام، أنه في "يوم 07.06.2018، حوالي الساعة 21:00 توجهت الضحية إلى غرفتها من أجل النوم وعندها قامت المتهمة، ابنتها، بفتح الباب الخلفي لتسهيل دخول المتهم للمنزل.

وأضافت: "عند الساعة 02:20 وصل المتهم إلى المنزل وصعد إلى الطابق الثاني ودخل غرفة المتهمة تريزي وأيقظها، وعندما رأت السكين قالت له "نفّذ ذلك"، ليضع المتهم وشاحا على وجهه ويخرج من الغرفة، وتضع الفتاة المتهمة السماعات على أذنيها لتسمع الموسيقى بصوت عالٍ حتى لا تسمع صرخات والدتها.

وتابعت لائحة الاتهام: "بعدها خرج المتهم من غرفة المتهمة باتجاه الممر وعندها استيقظت الضحية من نومها وخرجت من غرفتها لاتجاه الممر ونادت ابنتها تريزي... تريزي، وعندما لاحظت وجود المتهم وهو ملثم صرخت "خذ ما تريده، واذهب من هنا"، وعندها طعن المتهم الضحية 7 طعنات في القسم العلوي من جسدها واستمر بطعنها حتى عندما سقطت أرضا".

وعقب ذلك لف المتهم جثة الضحية بغطاء وصعد بها إلى الطابق الثالث وأخفاها في حوض الاستحمام في إحدى غرف النوم، وقام بتنظيف بقع الدم في أرجاء المنزل، وبعدها أخرج المتهمان بعض الأغراض والملابس من غرفة نوم الضحية إلى غرفة النوم في الطابق الثالث، في محاولة لخداع أفراد العائلة، ليعتقدوا أن الضحية حزمت أمتعتها وسافرت".

المصدر : عرب 48