الثلاثاء 16 يونيو 2020 06:22 م بتوقيت القدس المحتلة

الجزائر: الظروف الحالية لا تسمح بإعادة فتح المساجد

الجزائر: الظروف الحالية لا تسمح بإعادة فتح المساجد

رام الله الاخباري : 

أعلنت الجزائر عن تسجيلها 10 وفيات بفيروس كورونا ليرتفع بذلك مجموع عدد الوفيات فيها إلى 777 شخصاً، كما سجلت 112 إصابة جديدة مؤكدة من مجموع 11,031 حالة حتى الآن، ما دفعها إلى الاستمرار في إغلاق المنشآت التي تستقبل أعدادا كبيرة من الناس ومن بينها المساجد.

وقالت اللجنة الوزارية للفتوى، اليوم الثلاثاء، إن خبراء الصحة العمومية يؤكدون على أن "الظروف الحالية لا تسمح بعد بفتح كل النشاطات ومن بينها المساجد"، وفق وكالة "سبوتنيك" الروسية.

وبحسب بيان اللجنة: "خبراء الصحة العمومية، يؤكدون أن الظروف الحالية لا تسمح بعد بفتح كل النشاطات، لا سيما تلك التي تستقبل أعدادا كبيرة من الناس وتتم في الفضاءات المغلقة ومنها المساجد".

وأضافت اللجنة: "نتطلع جميعا إلى أفق قريب تتهيأ فيه الظروف المناسبة لإعادة فتح المساجد لتحتضن روادها في ظل الأجواء التي تعودوا عليها من الطمأنينة والأمن، على أنفسهم وأرواحهم".

وشددت اللجنة على أن "الأعضاء يتطلعون جميعا كما يتطلع كل الجزائريين، إلى اليوم الذي يرفع فيه الله البلاء الذي أصابنا في إخواننا، وهم مستمرون مع مصالح الصحة العمومية المختصة من أجل الوقوف على وضعية الوباء".

ودعت اللجنة الجميع إلى التعاون في مجال الوقاية والاحتراز، للتعجيل في العودة إلى مناشط حياتنا، وإلى مساجدنا "التي طالما علمتنا أن النصر مع الصبر"، بحسب البيان.

وكانت الجزائر قد أعلنت في 17 مارس/ آذار الماضي، إغلاق المساجد في جميع أنحاء البلاد، ضمن جهود مكافحة انتشار فيروس كورونا.

يشار إلى أن أحدث الإحصاءات العالمية المعلنة حول جائحة كورونا المستجد "كوفيد19"، حتى مساء الإثنين، أن الفيروس أودى بحياة 437,527 شخصاً في دول العالم، فيما تبلغ حصيلة أعداد المصابين المعلن عنهم، اكثر من 8 ملايين، و76 ألف حالة مؤكدة، تعافى منهم نحو 4 ملايين و 180 ألف مريض.

وعلى صعيد الدول العربية فقد أعلنت 18 دولة، الإثنين، عن وفاة 254 شخصاً متأثرين بإصابتهم بالفيروس، وعن اكتشاف 11,388 إصابة جديدة مؤكدة.