الجمعة 05 يونيو 2020 08:38 م بتوقيت القدس المحتلة

قيادي بفتح: الرئيس عباس مستعد للقاء ترامب بشرط

قيادي بفتح: الرئيس عباس مستعد للقاء ترامب بشرط

رام الله الاخباري:

أعلن قيادي في حركة "فتح"، اليوم الجمعة، عن استعداد الرئيس الفلسطيني محمود عباس للقاء نظيره الأمريكي دونالد ترامب بشرط الغاء "صفقة القرن" الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية، ومنع خطوة ضم الاراضي الفلسطينية التي يعتزم الاحتلال تنفيذها في الأول من تموز المقبل.

وأكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي، خلال كلمة له في مسيرة واعتصام على دوار ابن رشد وسط الخليل اليوم، أن تغييرا ملموسا سيطرأ على المقاومة والنهج وفي المؤسسات والافراد خلال الأيام المقبلة.

وأشار زكي إلى أنه إذا قررت حركة فتح المواجهة مع الاحتلال، فستجعل كل المستوطنين "يختبئون في الجحور"، دون شعور بأي أمان، متوعدا بمعاقبة من اسماهم بـ"الطابور الخامس" الذين يواصلون الاتصال مع الاحتلال وجهات مشبوهة.

كما أوضح زكي، أن الرئيس محمود عباس قد بعث برسالة الى كافة الفصائل الفلسطينية، وحركتي حماس والجهاد الاسلامي، لإتمام المصالحة الوطنية الفلسطينية، التي اعتبرها شرطا للانتصار على الاحتلال.

وخاطب عضو اللجنة المركزية لفتح حركتي حماس والجهاد بقوله: "لقد حانت ساعة الحقيقة، طالبتمونا بوقف التنسيق الامني مع امريكيا وإسرائيل، واوقفاه، ونحن ننتظر ردكم"، مؤكدا أن الشعب الفلسطيني هو الاقوى على حماية المقدسات الاسلامية والمسيحية.

كما شدد زكي على رفض أية مفاوضات تدور من خلف ظهر الشعب الفلسطيني حول الوصاية على المقدسات الاسلامية في القدس، مبينا أن الشعب الفلسطيني هو الوصي على المقدسات.

وانطلقت المسيرة التي دعا اليها اقليم وسط الخليل في حركة فتح، بعد صلاة الجمعة من مسجد الحسين في شارع عين سارة بالخليل باتجاه دوار ابن رشد، وردد المشاركون في المسيرة الهتافات الوطنية الرافضة للضم، والصمت الدولي على انتهاكات الاحتلال بحق ابناء الشعب الفلسطيني.

المصدر : رام الله الاخباري