الجمعة 05 يونيو 2020 05:13 م بتوقيت القدس المحتلة

المستوطنون يتعهدون باسقاط صفقة القرن

المستوطنون يتعهدون باسقاط صفقة القرن

رام الله الاخباري:

هدد المستوطنون الإسرائيليون وخصوصا مجموعات ما تسمى "فتيان التلال"، بوقف تنفيذ "صفقة القرن" الأمريكية، وخطة الضم الإسرائيلية المزمع تطبيقها في الأول من تموز المقبل.

ووفقا لصحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، فإن المستوطنون بالتعاون مع مجلس مستوطنات الضفة الغربية وضعوا الخطة المكونة من ثلاث مراحل.

وأوضحت الصحيفة أن الخطوات تتمثل في دعاية واعلام وعلاقات عامة ومؤتمرات ولقاءات واسعة النطاق، ثم مسيرات حاشدة في الضفة واستجلاب داعمين جدد وحشد اكبر عدد من المشاركين، والتخييم في المرتفعات وعلى تلال الضفة، ثم السيطرة على النقاط الاستراتيجية، وبناء بؤر استيطانية جديدة فيها.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه الخطوات تهدف إلى إفشال تطبيق صفقة القرن الأمريكية، وذلك بعد الخلافات الكبيرة بين قادة المستوطنات والحكومة الإسرائيلية حول قضية الضم التي تعتزم تطبيقها في الأول من تموز المقبل.

وكان مجلس المستوطنات أول أمس، قد هاجم الخطة الأميركية، متهمين الرئيس دونالد ترامب بأنه ليس الحليف الأقوى والأفضل بالنسبة لإسرائيل.

بدوره، استبعد رئيس مجلس المستوطنات الاسرائيلية، دافيد إلحياني، اليوم الخميس، تنفيذ إجراءات الضم الإسرائيلية وفرض "السيادة" على الضفة الغربية وغور الأردن، نظرا لشرط أمريكي جديد على الحكومة الإسرائيلية لتأييد هذه الخطوة.

ونقلت إذاعة "كان" العبرية، عن إلحياني، تأكيده أن الإدارة الأميركية وضعت شرطا جديدا لكي تدعم خطة الضم، وهو الحصول على إجماع إسرائيلي شامل على "صفقة القرن" الأميركية.

وقال الحياني: "تلقيت، أمس الأربعاء، مكالمة هاتفية من مسؤول في الليكود أكد لي أن الأمريكيين فرضوا شرطا جديدا، وهو أنه إذا لم يكن هناك اتفاق وطني واسع في إسرائيل على السيادة فلن يكون هناك اعتراف أميركي".

واتهم الحياني الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ومستشاره جارد كوشنر، بأنهما ليسوا أصدقاء حقيقيين لإسرائيل ولا يهتمون بمصالحها الأمنية والاستيطانية.

من جانبه، أدان رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو تصريحات رئيس مجلس المستوطنات، مؤكدا في الوقت ذاته أن "ترامب صديق عظيم لإسرائيل، وقاد خطوات تاريخية لصالح الدولة".

وقبل يومين، أكد نتنياهو، أنه ملتزم بإجراء مفاوضات على أساس "صفقة القرن" الأمريكية، الهادفة بالأساس إلى تصفية القضية الفلسطينية.

ووفقا للقناة 13 العببرية، فإن نتنياهو جدد خلال لقائه مع قادة مجلس المستوطنات، زعمه بأن صفقة القرن فرصة تاريخية لفرض السيادة في الضفة الغربية.

وطالب نتنياهو قادة المستوطنين إلى تأييد مخطط ضم مناطق في الضفة الغربية إلى إسرائيل.

ونقلت القناة العبرية، عن رئيس المجلس الإقليمي في منطقة نابلس، يوسي داغان، تأكيده على تشجيعهم لنتنياهو على فرض السيادة بصورة فورية، مع أو بدون موافقة الولايات المتحدة.

المصدر : رام الله الاخباري