الأربعاء 03 يونيو 2020 09:02 ص بتوقيت القدس المحتلة

140 مدينة امريكية تشتعل بالمظاهرات والجيش ينتشر في العاصمة "واشنطن "

140 مدينة امريكية تشتعل بالمظاهرات والجيش ينتشر في العاصمة "واشنطن "

رام الله الاخباري:

على الرغم من مرور تسعة أيام على مقتل الشاب الأمريكي ذو الأصول الأفريقية جورج فلويد، إلا أن التظاهرات ضد العنصرية واللامساواة الاجتماعية مازالت تتسع يوما بعد يوم في المدن والولايات الأمريكية.

وتواصلت الاحتجاجات في أكثر من 140 مدينة في لوس أنجليس وفيلادلفيا لليلة السابعة على التوالي، فيما أوقفت الشرطة المئات وأصيب العشرات من المحتجين ورجال الأمن.

وفي نيويورك وحوالي 40 مدينة أخرى في الولايات المتحدة قررت السلطات فرض حظر التجول، بعد تظاهرات احتجاجا على عنف الشرطة، التي استخدمت مدرعات مخصصة لنقل العناصر والغاز المسيل للدموع والأعيرة المطاطية.

كما قررت السلطات الأمريكية نشر قوات الحرس الوطني في أكثر من 20 مدينة كبرى لمؤازرة الشرطة في المواجهات مع المتظاهرين، فيما أعلن "البنتاغون" نقل وحدات من الجيش إلى منطقة واشنطن كإجراء احترازي لدعم عمليات السلطات المدنية.

بدوره، قرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نشر "آلاف الجنود المدججين بالسلاح" في العاصمة وشرطيين لوقف "أعمال الشغب والنهب"، معتبرا أن الاضطرابات التي وقعت في واشنطن "وصمة عار".

وجدد ترامب دعوة حكام الولايات الى التحرك بسرعة وحزم "لضبط الشارع" ووقف دوامة العنف.

وقال ترامب بلهجة تحذير "إذا رفضت مدينة أو ولاية ما اتخاذ القرارات اللازمة للدفاع عن أرواح وممتلكات سكانها، فسأنشر الجيش الأميركي لحل المشكلة سريعا بدلا عنها".

من جانبه، هاجم المرشح الديمقراطي المحتمل للرئاسة الأميركية جوزيف بايدن، الرئيسَ ترامب على طريقة إدارته للاحتجاجات التي تشهدها البلاد واستخدام الشرطة للقوة المفرطة، مؤكدا أن ترامب جزء من المشكلة وليس حل.

وقدم زعيم الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ الأميركي تشاك شومر، مشروع قرار يدين الرئيس الأميركي دونالد ترمب لإصداره أوامر بتفريق المتظاهرين في ساحة لافاييت بواشنطن.

وأشار مشروع القرار إلى ضرورة احترام حق التجمع السلمي وحق التعبير للأميركيين، كما أدان المشروع أعمال العنف والنهب.

المصدر : عرب 48