الثلاثاء 02 يونيو 2020 10:17 م بتوقيت القدس المحتلة

هل يجوز للرجل تغسيل زوجته الميتة؟

هل يجوز للرجل تغسيل زوجته الميتة؟

رام الله الاخباري:

أجازت دار الإفتاء المصرية للرجل أن يغسل زوجته المتوفية، في حال لم يكن هناك نساء يمكنهن القيام بهذا الأمر، مشيرة إلى أنه لا يجوز للرجل ذلك في حال وجود نساء يقمن بذلك.

ووفقا لوسائل اعلام مصرية، فإن الشيخ محمد عبد السميع، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، أكد أن الأصل في الدين الإسلامي هو أن يغسل الرجال رجال، وأن يغسل النساء نساء.

وأضاف عبد السميع: "لا يجوز أن يغسل الرجل زوجته إلا في حالة عدم وجود نساء، ولا يجوز للمرأة أن تغسل زوجها إلا في حالة عدم وجود رجال".

وتابع أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية: "السيدة عائشة تقول لو استقبلتُ من أمري ما استدبرتُ ما غسل رسول الله إلا نساؤُه، وروى عن سيدنا على بن أبى طالب أنه غسل السيدة فاطمة رضى الله عنها".

وشددت دار الإفتاء المصرية على أن المرأةُ يُغَسِّلها النساءُ أو زوجها، وإلا "يَمَّمَها الرجالُ الأجانبُ بحائل".

وكان الامام ابن باز رحمه الله قد أفتى بهذا الأمر قائلا: " للزوج غسلها إذا ماتت، ولها هي أيضًا أن تغسله إذا مات؛ لأن السنة ثبتت بما يدل على ذلك، وغسلت أسماء بنت عميس زوجها الصديق لما مات، وغسل علي زوجته فاطمة رضي الله عنها، فالمقصود أن تغسيل الزوج لزوجته والزوجة لزوجها أمر لا بأس به؛ لأنه أعلم بها وهي أعلم بحاله، وقد بقيت علقة بينهما وهي العدة، فلا بأس ولا حرج في تغسيله لها وتغسيلها له".

المصدر : روسيا اليوم