السبت 30 مايو 2020 02:18 م بتوقيت القدس المحتلة

مسؤول اسرائيلي يستبعد حدوث تقارب مع تركيا في ظلّ اردوغان

مسؤول اسرائيلي يستبعد حدوث تقارب مع تركيا في ظلّ اردوغان

رام الله الاخباري:

قلل مسؤول إسرائيلي، من إمكانية تطبيع العلاقات بين تركيا وإسرائيل، في ظلّ رئاسة رجب طيب إردوغان لتركيا، وترؤس بنيامين نتنياهو الحكومة الإسرائيليّة، رغم كل ما بدا تقاربا بين البلدين مؤخرا، بداء من إيفاد تركيا طائرة تحمل معدات طبيّة إلى تل أبيب، واستقبالها طائرة "إل عال" إسرائيليّة في مطار إسطنبول، لأوّل مرّة منذ العام 2010.

ونقل موقع "المونيتور" الأميركي، عن المسؤول الإسرائيلي الذي رفض الكشف عن هويته، تأكيده أن إسرائيل لم تعد تركض خلف تركيا، نظرا لتنوع مصالح الأولى.

كما أرجع ذلك إلى صعوبة تقاطع سياسات تركيا في ظلّ إردوغان مع المصالح الإسرائيليّة"، متهما اردوغان برمي العلاقات مع إسرائيل.

وكانت العديد من التكهنات قد زادت خلال الفترة الأخيرة في تحسن العلاقات التركية الإسرائيلية بعد سنوات من التوتر، كان آخرها دعوة القائم بالأعمال الإسرائيلي في أنقرة، روعي غلعاد، إلى إعادة سفيري البلدين.

وأوضح غلعاد في مقال له في موقع "هاليميز" التركي، قبل أسبوع، أن هناك مخاوف مشتركة بين تركيا وإسرائيل، متمثلة في سوريا.

وكانت تركيا قد طردت السّفير الإسرائيلي من أنقرة عام 2018، احتجاجًا على استشهاد عشرات الغزيّين برصاص الاحتلال الإسرائيلي، خرجوا ضدّ نقل السفارة الأميركيّة إلى القدس.

وشهدت العلاقات التركية الإسرائيلية انتكاسة عام 2010 عندما وقع اعتداء البحرية الإسرائيلية على سفينة نافي مرمرة عام 2010، ما أدى إلى استشهاد تسعة أتراك.

ووفقا لمصادر أمنية إسرائيلية، فإن التعاون الاستخباراتي بين البلدين لا يزال مستمرًا، باستثناء الانقسام حول حركة حماس، مبينة أن رئيس جهاز الموساد، يوسي كوهين، التقى برئيس الاستخبارات التركية، حاقان فيدان، مرّتين خلال أقلّ من عشرة أشهر، كان آخرهما في كانون ثانٍ/يناير الماضي.

المصدر : عرب 48