السبت 30 مايو 2020 11:44 ص بتوقيت القدس المحتلة

حماس: إعدام الاحتلال لشاب بالقدس يؤكد على اجرامه

حماس: إعدام الاحتلال لشاب بالقدس يؤكد على اجرامه

رام الله الاخباري:

أكدت حركة حماس، اليوم السبت، أن إقدام الاحتلال الإسرائيلي على اعدام شاب فلسطيني من ذوي الاحتياجات الخاصة في مدينة القدس المحتلة، دليل على إجرام وسيادية قادة الاحتلال.

وقالت الحركة على لسان الناطق باسمها حازم قاسم في بيان وصل "رام الله الاخباري": إن هذه الجرائم ستكون دائماً وقوداً لثورة شعبنا المقاتل التي لن تتوقف إلا برحيل المحتل عن كامل أرضنا الفلسطينية، ورد شعبنا عليها سيكون في كل مرة فعل مقاوم جديد وانتفاضة متواصلة".

وأضاف قاسم في البيان: "السلوك الإرهابي لقادة الاحتلال وتعطشهم للدم الفلسطيني، يؤكد حجم الجريمة التي ترتكبها بعض الأطراف التي تسعى للتطبيع مع الاحتلال، وأن استمرار مساعي هذه الأطراف سيحولها إلى شريكة مع المحتل في إراقة الدم الفلسطيني".

وأطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم السبت، النار على شاب، قرب باب الاسباط في القدس المحتلة.

ووفقا لموقع "عرب 48"، فإن الشاب من ذوي الاحتياجات الخاصة، استشهد، بعد اطلاق النار عليه للاشتباه بحمله مسدّسًا، فيما اتّضح لاحقًا أنه لا يحمله.

وزعمت سلطات الاحتلال في بيانها أن الشاب اقترب من جنود الاحتلال وهو يحمل "على ما يبدو أنه مسدّس"، مدعية أنه لم يستجب لدعوات التوقف، "فبدأت المطاردة ومن ثم إطلاق النار عليه".

يذكر أن جنود الاحتلال أطلقت مساء أمس، الجمعة، النار على الشاب فادي عدنان قعد 37 عاما، من قرية أبو قش قضاء رام الله، مما أدى لاستشهاده بعدما كان يقود مركبة في منطقة واد ريا قرب قرية النبي صالح، بزعم أنه حاول تنفيذ عملية دهس.

المصدر : رام الله الاخباري