الجمعة 29 مايو 2020 10:01 م بتوقيت القدس المحتلة

فرنسا تعترض سفينة نفط إماراتية قرب ميناء ليبيا

فرنسا تعترض سفينة نفط إماراتية قرب ميناء ليبيا

رام الله الاخباري:

منعت البحرية الفرنسية، سفينة تابعة لشركة مسجلة في الامارات، من الوصول إلى وجهتها لتحميل منتجات بترولية مكررة من ميناء شرقي ليبيا، في حادثة هي الأولى من نوعها.

ووفقا لوكالة "بلومبيرغ" الأمريكية، فإن الفرقاطة الفرنسية "جان بارت"، من طراز كاسارد، كانت في مهمة تابعة للاتحاد الأوروبي لحظر وصول الأسلحة إلى ليبيا، ووقف عمليات بيع النفط غير المشروعة.

ونقلت الوكالة الأمريكية عن دبلوماسيون تأكيدهم أن الفرقاطة اعترضت الناقلة في الثاني والعشرون من مايو/أيار الجاري، بعد وصول معلومات بأنها في طريقها إلى ميناء طبرق.

وبحسب الدبلوماسيين، فإن الولايات المتحدة والأمم المتحدة مارسوا ضغوطا غير معلنة لمنع إتمام نقل الشحنة، فيما حذرت كلا من لجنة الخبراء ولجنة العقوبات التابعة للأمم المتحدة جميع الأطراف من انتهاك الحظر.

يذكر أن قوات الجنرال خليفة حفتر، تشرف على تأمين الحقول والموانئ النفطية في المنطقة الوسطى وميناء الحريقة النفطي بمدينة طبرق قرب الحدود المصرية.

ومن الجدير ذكره أن إنتاج ليبيا من النفط يوميا، بلغ قبل غلق الحقول والموانيء، 1.22 مليون برميل يوميا.

المصدر : رصد