الخميس 28 مايو 2020 12:13 م بتوقيت القدس المحتلة

"اسرائيل " تدعم اقتصادها ب14 مليار شيقل

"اسرائيل " تدعم اقتصادها ب14 مليار شيقل

رام الله الاخباري:

من المقرر أن تصادق الحكومة الإسرائيلية يوم الأحد المقبل، على الخطة الاقتصادية التي اقترحها وزير المالية، يسرائيل كاتس، لرصد 14 مليار دولار، لدعم الاقتصاد الاسرائيلي، وذلك بعد موافقة المجلس الوزاري عليها.

وكلف المجلس الوزاري الخاص بالحكومة الإسرائيلية، في جلسته مساء الأربعاء، وزير الاقتصاد عمير بيرتس بوضع معايير لتخصيص 500 مليون شيكل لبرامج مساعدة أصحاب العمل.

ووفقا لموقع "عرب 48"، فإن المجلس الوزاري خلال جلسة خاصة لبحث التداعيات الاقتصادية لأزمة كورونا، حيث كشف رئيس مجلس الأمن القومي، مئير بن شبات، عن وجود اتجاه تصاعدي طفيف في عدد الأشخاص المصابين بالفيروس خلال الأيام الثلاثة الماضية.

كما شدد المجلس الوزاري الإسرائيلي على ضرورة الاستعداد لاحتمال حدوث موجة ثانية من فيروس كورونا في اسرائيل.

بدوره، دعا رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، بإضافة نصف مليار شيكل آخر لدعم وتحفيز أصحاب العمل الذين أعادوا العمال بالفعل في وقت سابق ولأصحاب العمل الذين لم يقوموا بإخراج العمال إلى إجازة غير مدفوعة الأجر خلال فترة الإغلاق.

وأعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، اليوم الخميس، عن تسجيل 39 إصابة جديدة بفيروس كورونا، مشيرة إلى أنه لم يتم تسجيل حالات وفاة جديدة واستقرار عدد الوفيات على 281 حالة.

وأفاد بيان صادر عن الوزارة، بأن عدد المصابين بالفيروس في "إسرائيل" ارتفع إلى 16,809 إصابة، بينهم 1,926 مريضا بحالة نشطة، و111 مريضا فقط بالمشافي.

وكان صندوق "مكابي" للخدمات الصحية الاسرائيلية، قد حذر في رسالة وجهها لوزير الصحة يولي إدلشتاين، من إمكانية تعرض "إسرائيل" لموجة ثانية من فيروس كورونا تكون حصيلتها 200 ألف مصاب أسبوعيا على الأقل.

وبحسب ما أوردت القناة العبرية الثانية، فإن "مكابي" قدم خطة صحية تستعد لسيناريو استمرار أزمة كورونا لما بعد الشتاء المقبل، بحيث دعت الحكومة الإسرائيلية الى ضرورة اتخاذ إجراءات وقائية مسبقة.

وتوقع الأطباء والخبراء أن يكون هناك ما بين 200 الف إلى 400 ألف مصاب بالفيروس بشكل أسبوعي خلال فترة الذروة في الموجة الثانية.

بدوره، توقع الرئيس التنفيذي للخدمات الصحية ران سار، إن مركز الوباء خلال الموجة الثانية سيكون في المجتمع وليس في المستشفيات"، مبينا أن التوجه للمستشفى سيتطلب إجراء عشرات الآلاف من اختبارات كورونا في اليوم.

ووفقا لخطة "مكابي"، فإنه يتوجب على الحكومة الإسرائيلية أن تعمل على اشراك صناديق المرضى في صنع القرار بشأن الموجة الثانية والأكثر تعقيدًا، وتعزيز التكامل بين الوزارات الحكومية والسلطات المحلية.

المصدر : عرب 48