الثلاثاء 26 مايو 2020 09:43 م بتوقيت القدس المحتلة

عائلة جُندي اسرائيلي أسرته القسام تعرض ممتلكاته للبيع

عائلة جُندي اسرائيلي أسرته القسام تعرض ممتلكاته للبيع

رام الله الاخباري:

عرضت عائلة الجندي الإسرائيلي نحشون فاكسمان، الذي أسرته كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس وقتل فيما بعد، عام 1994، ممتلكاته الشخصية للبيع، اليوم الثلاثاء، في مدينة يافا المحتلة.

وبحسب القناة السابعة العبرية، فإن والد الجندي فاكسمان باع شقته مؤخرا في القدس المحتلة، وانتقل إلى دار رعاية المسنين، وهو ما دفعه لعرض ممتلكات نجله للبيع.

يذكر أن القسام كانت قد أسرت الجندي فاكسمان قبل 26 عاما، ردا على مجزرة الحرم الإبراهيمي التي وقعت في 11 اكتوبر 1994.

وبحسب اعلان القسام آنذاك، فإن الهدف من عملية الأسر هو إتمام صفقة تبادل الأسرى للافراج عن عدد من الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال من ضمنهم الشيخ أحمد ياسين الزعيم الروحي لحركة حماس في وقتها.

وانتهت العملية، بعد اقتحام قوات الاحتلال لمقر المجموعة الآسرة للجندي في محاولة لتحريره، لكن المحاولة فشلت، وأدّت إلى قتل الجندي الأسير بالإضافة إلى قائد الوحدة المقتحمة وجندي اسرائيلي ثالث، فيما استشهد في هذه العملية ثلاثة من عناصر القسام وهم: صلاح الدين حسن جاد الله وحسن تيسير عبد النبي النتشة، وعبد الكريم ياسين بدر المسلماني.