الجمعة 22 مايو 2020 10:52 م بتوقيت القدس المحتلة

كورونا ..دراسة على القرود تعطي بصيص امل كبير للبشر

كورونا ..دراسة على القرود تعطي بصيص امل كبير للبشر

رام الله الاخباري:

كشفت دراسات أمريكية حديثة، أجريت على بعض القرود، أن الإصابة بفيروس كورونا المستجد، تدفع الجسم الى انتاج مناعة طبيعية تحمي من الإصابة به مرة ثانية.

ووفقا للدراسات التي نشرت في مجلة "ساينس" العلمية، فإنه تم إصابة تسعة قرود بالفيروس وبعد أن تعافت منه تم تعريضها مرة أخرى للفيروس التاجي القاتل، إلا أن أي من الاعراض لم تظهر عليها، الأمر الذي اعتبره العلماء دليلا واضحا على نجاح اللقاحات قيد التطوير لكبح تفشي الفيروس.

وبحسب ما نقل موقع "إندبندنت"، عن الباحث في مركز أبحاث اللقاحات في هارفرد "دان باروش"، قوله إن الحيوانات "تطوّر مناعة طبيعية تحمي من إعادة التعرض للإصابة"، معتبرا أنها أنباء جيدة جدا على نجاح اللقاح.

كما أعلن الباحث باروش عن اجراء تجارب على 25 قردًا تلقت 6 لقاحات مختلفة للفيروس، لمعرفة ما إذا كانت الأجسام المضادة المنتجة توفر الحماية من الإصابة بالفيروس.

وأوضح أن جميع الحيوانات الملقحة أظهرت درجات عالية من الحماية ضد الفيروس.

ويعتقد العلماء أنهم على طريق التوصل إلى تأكيد أن هذه النتائج يمكن تعميمها على البشر.

وفي وقت سابق، أعلن علماء أمريكيون، عن نجاح الدواء التجريبي الذي أطلق عليه اسم " Remdesivir" في تخفيف أعراض فيروس كورونا المستجد لدى القرود، في دراسة بحثية جديدة لإيجاد لقاح ضد الفيروس التاجي المسبب لمرض "كوفيد 19".

وبحسب مجلة "نيوزويك" الأمريكية، فإن عدد من العلماء والباحثين الأمريكان عملوا على إصابة عددا من القرود بفيروس كورونا، لتجربة الدواء عليهم.

وأضافت المجلة الأمريكية، أنه وبعد 12 ساعة من إصابة القرود، تم حقن هذه الحيوانات بالدواء التجريبي لمدة 6 أيام، مشيرة إلى أنه وفي اليوم التالي قتل الأطباء هذه الحيوانات بشكل رحيم وعملوا على تشريح جثثها.

ووفقا للمجلة، فقد وجد العلماء انخفاض مستويات الفيروس التاجي القاتل في الجهاز التنفسي السفلي للحيوانات التي تم حقنها بالدواء التجريبي.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية في الحادي عشر من مارس الماضي، عن تصنيف فيروس كورونا المستجد ‏المسبب ‏لمرض "كوفيد 19"، وباءً عالميا "جائحة"، مؤكدة أن أرقام ‏الإصابات ترتفع ‏بسرعة كبيرة.‏

وظهر فيروس كورونا للمرة الأولى في مدينة ووهان عاصمة مقاطعة خوبي الصينية، في ديسمبر/ كانول الأول 2019، وسرعان ما انتشر إلى سائر العالم.

يشار أن منظمة الصحة العالمية، أعلنت رسميا على موقعها الإلكتروني، وصول فيروس كورونا إلى 203 دول وأماكن بينها سفينة أميرة الماس السياحية، التي شهدت إصابة 712 شخصا بالفيروس.

المصدر : سكاي نيوز