الجمعة 22 مايو 2020 05:31 م بتوقيت القدس المحتلة

إماراتيون يشنون هجوما حادا على السلطة لرفضها مساعدات التطبيع

إماراتيون يشنون هجوما حادا على السلطة لرفضها مساعدات التطبيع

رام الله الاخباري:

أثار قرار السلطة الفلسطينية برفض استلام 14 طنا من المساعدات الطبية الإماراتية، لمواجهة فيروس كورونا، انتقادات واسعة من قبل مغردون إماراتيون على مواقع التواصل الاجتماعي.

واتهم مغردون إماراتيون السلطة الفلسطينية بـ"الازدواجية"، والخضوع لبعض الدول مثل قطر وتركيا، فيما ذهب آخرون إلى ما أبعد من ذلك ويتهمونها بالفساد.

ووصلت طائرة إماراتية إلى مطار "اللد" في تل أبيب الثلاثاء الماضي، محملة بمساعدات للفلسطينيين، في أول رحلة معلنة بين الإمارات وإسرائيل، إلا أن السلطة رفضت استلامها لأنها وصلت دون التنسيق مع أي جهة رسمية فلسطينية أو حتى السفير الفلسطيني بالامارات.

 الكاتب الإماراتي ماجد الرئيسي، فذهب بعيدا عن أساس الذريعة الفلسطينية، ليؤكد في تغريدته على تويتر، أن السلطة الفلسطينية خضعت لضغوط دولية من قبل قطر وتركيا، وهو ما تنفيه دائما فلسطين وتؤكد أنها تقف بمسافة واحدة من جميع الدول.

وفي تفنيد آخر، اتهمت الإعلامية اللبنانية المقيمة في الإمارات ماريا معلوف، السلطة بقبول دخول "الصهاريج" عبر إسرائيل بينما ترفض استقبال المساعدات الطبية الاماراتية.

وحول الرواية الفلسطينية الرسمية، تحدث رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، حول الأسباب التي دفعت الحكومة إلى رفض استلام المساعدات الطبية القادمة من دولة الإمارات عبر مطار "اللد".

ونقل "تلفزيون فلسطين" الرسمي عن اشتية قوله: "لا علم لنا عن هذا الموضوع لم يتم التنسيق معنا لا من قريب ولا من بعيد لا مع سفيرنا في الإمارات ولا معنا هنا ولم يتصل بنا أحد سمعنا عن الطائرة ولكن لم ينسق معنا".

وبالأمس، أعلنت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة، عن رفض الوزارة استقبال المساعدات الطبية المقدمة من دولة الإمارات، مرجعة ذلك إلى أنه لم يتم التنسيق مع الوزارة بشكل مسبق.

وبالأمس الخميس، تم تسجيل 6 إصابات جديدة بفيروس كورونا في قطاع غزة، مما رفع الحصيلة الإجمالية في فلسطين إلى 602 حالة مصابة.

المصدر : الحرة